•  زايد العليا  تنظم بطولة الألعاب المائية لفئة التوحد. /Medium/ /2/
  •  زايد العليا  تنظم بطولة الألعاب المائية لفئة التوحد. /Medium/ /1/

الأربعاء، ١٦ مايو ٢٠١٨ - ٧:٥٥ م

" زايد العليا " تنظم بطولة الألعاب المائية لفئة التوحد

أبوظبي في 16 مايو / وام / نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ممثلة في مركز أبوظبي للتوحد التابع لها أمس بطولة الألعاب المائية لفئة التوحد 2018 وذلك بمسبح مدرسة البوادي النموذجية بمنطقة بني ياس.

وشهدت البطولة مشاركة عدد من مراكز الرعاية والتأهيل الحكومية والخاصة في أبوظبي لتشجيع هذه الفئة الغالية على قلوبنا وتغيير الحالة النفسية للطالب من خلال كسر الروتين وادخال البهجة والسرور من خلال الالعاب المائية.

شارك في السباق إضافة إلى مركز أبوظبي للتوحد المنظم للسباق كل من مركز تنمية القدرات لأصحاب الهمم ومركز نافذة الأمل لأصحاب الهمم ومركز الشروق لأصحاب الهمم ومركز الاتحاد لأصحاب الهمم ومركز الإمارات للتوحد إضافة إلى مركز جسور لأصحاب الهمم.

وبلغ عدد المشاركين في منافسات المهرجان 70 متسابقا من فئة التوحد ومن وأجريت المنافسات في سباقات هي سباق لوحة الطفو وسباق القوارب المطاطية داخل المسبح والكرة الطائرة في الماء والغطس تحت الماء وشد الحبل للفرق في المياه وسباق النجمة.

وأسفرت النتائج عن حصول مركز الإمارات للتوحد على المركز الاول بمجموع نقاط 38 نقطة بينما جاء في المركز الثاني مركز نافذة الأمل بمجموع نقاط 33 نقطة في حين حل في المركز الثالث مركز جسور لأصحاب الهمم بمجموع نقاط 27 نقطة.

وقام عبد الله الكمالي رئيس القطاع بمؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية يرافقه عبدالله الوهيبي مدير الرياضة للأولمبياد الخاص وعائشة المنصوري مدير مركز ابوظبي للتوحد بتسليم الفائزين الكؤوس والميداليات وشهادات المشاركة والتقدير والهدايا التذكارية وذلك بحضور عدد من أولياء الأمور الذين حرصوا على الحضور لتشجيع أبنائهم.

وقالت عائشة المنصوري مديرة مركز أبوظبي للتوحد عقب مراسم توزيع الجوائز إن المهرجان يهدف إلى تعزيز التعاون والمحبة في روح الفريق الواحد بين الطلاب لمختلف مراكز أصحاب الهمم وخلق بيئة تنافسية شريفة بين المشاركين لكسر الخوف من ممارسة الرياضة وكذلك اكتشاف المهارة عندهم ومن أجل معرفتها واستخدامها والاستفادة منها وكذلك تنشيط الطاقة للمشاركين من أجل تعزيز روح التجديد والتطوير.

وأشارت إلى أن المهرجان يهدف أيضا إلى دمج أصحاب الهمم لاسيما فئة التوحديين مع أفراد المجتمع في وحدة واحدة وتوفير بيئة مناسبة لهذه الفئة من أفراد المجتمع بشكل عام والعمل على دمجهم مع أقرانهم بمدارس التعليم العام بشكل خاص وتوفير الدعم الاجتماعي الجيد والايجابي لهم والعمل على تنمية وتطوير الجوانب البدنية والحركية لتلك الفئة وتحقيق العائد المعنوي الايجابي لأسر وأهالي فئة التوحد وكسر الروتين اليومي لتلك الفئة إضافة إلي زيادة التعاون المثمر مع العاملين في مجال فئة التوحد في المراكز العاملة في هذا المجال على مستوى أبوظبي.

- هدى -

وام/هدى رجب/أحمد البوتلي