الإمارات للدراسات المصرفية : مبادرات زايد أيقونة للعمل الإنساني عالميا

دبي في 3 يونيو / وام / أكد سعادة جمال الجسمي مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية ان يوم زايد للعمل الإنساني يعد مناسبة هامة للتذكير بأن العطاء منهج دولتنا حرص عليه مؤسسوها كركيزة للتنمية والحضارة .

وقال الجسمي بمناسبة - يوم زايد للعمل الانساني الذي يصادف 19 رمضان من كل عام - ان الاحتفاء بهذا اليوم فرصة للتعريف بالإنجازات التي حققتها الإمارات على صعيد العمل الإنساني من خلال المساعدات التي تقدمها للدول والشعوب الأخرى والتي رسخت مسيرة العطاء والإنسانية والتسامح التي أرسى معالمها الشيخ زايد رحمه الله وعززت مكانة الإمارات كأيقونة للعمل الإنساني عالميا.

وأضاف ان اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - اقترن دائما بتقديم العون لكل محتاج في أي منطقة بالعالم وأصبحت الإمارات في عهده من أهم الدول المساهمة في العمل الإنساني والإغاثي على مستوى العالم وها هي اليوم بفضل إرثه تحتل وللسنة الخامسة على التوالي المركز الأول عالميا كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية.

وام/مبارك خميس/عوض المختار/مصطفى بدر الدين

أخبار ذات صلة