"مبادلة" تطلق صندوقا بقيمة 400 مليون دولار للاستثمار في شركات التكنولوجيا الأوروبية

لندن في 13 يونيو/ وام / أعلنت شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة" - التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها - اليوم عن إنشاء صندوق بقيمة 400 مليون دولار أمريكي للاستثمار في شركات التكنولوجيا الأوروبية الواعدة.

وسيتولى إدارة الصندوق الجديد "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" - ذراع الاستثمار في الشركات والمشاريع الناشئة التابعة لـ "مبادلة" - بينما ستشارك مجموعة "سوفت بنك جروب" كمستثمر استراتيجي من خلال ذراعها الاستثمارية "سيمي يو إس هولدنجز".

وسيستهدف الصندوق شركات التكنولوجيا الناشئة التي يقودها مؤسسوها وتتمتع بإمكانات نمو عالية مع تأثير متنام ونطاق أعمال عالمي المستوى.

جاء الإعلان عن الصندوق خلال فعاليات "أسبوع التكنولوجيا في لندن" وهو مؤتمر للابتكار والتكنولوجيا على مدار أسبوع يركز على خلق فرص جديدة في مجال الاستثمار المبتكر بالمملكة المتحدة.

وسيعمل الصندوق عن كثب مع صناديق المملكة المتحدة وأوروبا التي لا تزال في مراحل نموها الأولى.. وكجزء من استراتيجيتها الأوروبية ستعمل "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" على توسيع نطاق برنامج صندوق الصناديق والاستثمار في شركات إدارة الصناديق - القديمة منها والناشئة - في القارة الأوروبية.

ومن خلال صندوق الصناديق الأوروبي واستراتيجية التمويل المباشر ستعمل "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" أيضا على مساعدة شركات التكنولوجيا الأوروبية لتأسيس أعمالها في أبوظبي واستهداف أسواق الخليج والشرق الأوسط عموما.

وقال وليد المقرب المهيري نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في شركة مبادلة " نحن على ثقة بأن سوق المملكة المتحدة قوية وتمتلك إمكانات هائلة من شأنها أن توفر بيئة مثالية للابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال.. ويؤكد "أسبوع التكنولوجيا في لندن" أهمية قاعدته من شركات التكنولوجيا الحالية كما يستقطب مستثمرين جدد إلى المملكة المتحدة".

وأضاف " يرتكز نهج مبادلة الاستثماري على مبدأ الشراكة ويتجلى ذلك واضحا في علاقات العمل القوية التي أسسناها مع "سوفت بنك جروب".. ومن هنا فإن إطلاق صندوق استثماري بقيمة 400 مليون دولار أمريكي لدعم نمو الشركات الناشئة يكمل محفظة استثماراتنا العالمية لتغطية أعمال قطاع التكنولوجيا بالكامل".

من جانبه قال ابراهيم عجمي رئيس "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" لدى مبادلة أن ثمة إمكانات قوية للنمو في سوق التكنولوجيا الأوروبية مع وجود العديد من الشركات النشطة التي يقودها مؤسسوها وتسعى للحصول على التمويل والدعم من شريك ملتزم..مؤكدا أن مبادلة تمتلك شبكة عالمية من العلاقات والأصول الضخمة فضلا عن عقلية الشراكة اللازمة لتسريع تطور شركات التكنولوجيا الأوروبية التي تحظى بإمكانات نمو كبيرة موضحا أن هذه الاستراتيجية ترتكز على الأسس التي بنيناها في الولايات المتحدة وجهودنا الكبيرة في مجال تمويل المشاريع الناشئة.. ومع الدور المحوري الذي يلعبه الابتكار والتكنولوجيا في دفع عجلة التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات نتمتع بمكانة قوية تؤهلنا لاجتذاب شركات التكنولوجيا الأوروبية المميزة إلى أبوظبي.

وفي إطار تعليقه على هذا الإعلان قال رون فيشر عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة "سوفت بنك جروب" " تعاونا مع فريق مبادلة لسنوات عدة كانت كافية لإثارة إعجابنا بقدراتهم الاستثمارية ونهجهم التعاوني وفهمهم المتميز للتقنيات الناشئة.. ويسرنا التعاون معهم مجددا للاستثمار في عدد من الشركات الناشئة الواعدة في المملكة المتحدة وأوروبا حيث نرغب بتسريع تطور المزيد من الشركات الناشئة ومساعدتها على تحقيق نمو مستدام على مستوى عالمي".

وتتولى "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" التي تعمل انطلاقا من مكتب الشركة في سان فرانسيسكو الإشراف على استثمارات "مبادلة" البالغة قيمتها 15 مليار دولار في صندوق "سوفت بنك فيجن" وكذلك إدارة "صندوق مبادلة للاستثمارات الناشئة 1" – وهو صندوق مخصص للاستثمار في شركات لا تزال في مراحل نموها الأولى مع التركيز بصورة خاصة على السوق الأمريكية بالإضافة إلى إدارة برنامج صندوق الصناديق الذي يشمل كلا من "داتا كوليكتيف" و8VC و"فاوندري جروب" و"أبفرونت فينتشرز" كجزء من محفظة صناديقه.

وتعمل "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" تحت مظلة "مبادلة للاستثمارات المالية" ذراع الاستثمارات المالية لشركة "مبادلة" والتي تركز على إدارة الاستثمارات البديلة ضمن مجموعة متنوعة من فئات الأصول على الصعيد العالمي بما في ذلك الأسهم الخاصة ومحافظ الائتمان والأوراق المالية للشركات العامة والخاصة والصناديق المدارة بطريقة مباشرة أو من قبل مديرين مستقلين إلى جانب إدارة عدد من الشراكات الاستثمارية مع صناديق سيادية.

وتحظى "مبادلة" بخبرة استثمارية تزيد على 10 سنوات في قطاع التكنولوجيا حيث استحوذت عام 2007 على حصة كبيرة في شركة "أدفانسد مايكرو ديفايسز" - إيه إم دي -.. وهي تمتلك أيضا كلا من شركة "جلوبال فاوندريز" - ثاني أكبر مصنع متخصص بالكامل في أشباه الموصلات على مستوى العالم - وشركة "الياه للاتصالات الفضائية" - ياه سات - والتي تمتلك ثلاثة أقمار صناعية قيد التشغيل.. وشركة "كوجنيت" المشروع المشترك مع "آي بي إم" لتوفير تقنيات الحوسبة الإدراكية "واتسون" باللغة العربية في منطقة الشرق الأوسط وشركة "إنجازات لنظم البيانات" المزود الرائد لحلول وخدمات الحوسبة السحابية في المنطقة وشركة "خزنة" المتخصصة بتقديم خدمات مراكز البيانات للشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة.. كما تمتلك "مبادلة" حصة كبيرة في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو".

وام/عمر السعيدي/عبدالناصر منعم