الثلاثاء، ١٠ يوليو ٢٠١٨ - ١:٣٩ م

ريم الهاشمي تثمن جهود الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن

عدن في 10 يوليو / وام / ثمنت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي الجهود الإنسانية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتخفيف معاناة الشعوب والمجتمعات الضعيفة خاصة معاناة الشعب اليمني الشقيق الذي يعاني من تداعيات ممارسات الميليشيات الحوثية.

وأكدت أن جهود الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن أصبحت أنموذجا رائدا للعمل الإنساني المؤسسي له الأثر الفاعل والسريع .. مشيدة بكفاءة عمل الفرق الميدانية التابعة للهلال الأحمر في اليمن لا سيما وأنها تعمل في بيئة صعبة وغير آمنة.

وأوضحت معاليها أنه في ظل المتابعة الحثيثة والمستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ودعمه المستمر لقيادات الهلال الأحمر وللفرق الميدانية وتوافر الخبرة والعزيمة العالية لدى كوادر الهلال أسهم كل ذلك في إنقاذ الأرواح وتخفيف معاناة الأشقاء اليمنيين وإحساسهم بالأمان الاجتماعي بوجود أشقاء يقفون معهم فعليا والذي يلمسونه على أرض الواقع.

وكانت معاليها - وضمن زيارتها إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن - قد اطلعت أمس على العديد من المشاريع والمبادرات التي ينفذها الهلال الأحمر الإماراتي المبادارت خلال عام زايد حيث اطلعت على خطط توزيع المساعدات الغذائية والإغاثية في عدن والمحافظات المجاورة مثل لحج وأبين والضالع وتعز ومحافظة الحديدة.

واستمعت معاليها إلى شرح حول المشاريع التي تم إنجازها والمتعلقة بتأهيل ودعم العديد من القطاعات الحيوية والخدمية مثل قطاع الصحة والتعليم والإصحاح البيئي والكهرباء وتأهيل البنية التحتية من طرق وموانئ ومطارات إضافة إلى ما تم تقديمه من دعم لموازنات العديد من المؤسسات الحكومية وبناء قدراتها كقطاع الأمن والسلامة .

وأشادت معاليها بجهود رفع قدرات ميناء عدن الذي أصبح قادرا على استيعاب المزيد من الواردات التجارية والإنسانية.

وعبرت معاليها عن إعجابها بالجهود الميدانية التي يبذلها الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن الشقيق .. وثمنت دور الفرق الميدانية الذي أصبح مفخرة لدولة الإمارات ولجميع المؤسسات الإماراتية المانحة التي لم تدخر جهدا لدعم جهود الهلال الأحمر والسير على النهج الذي رسمته القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لدعم الدول والشعوب الشقيقة والصديقة وتبوء مكانة في ساحة العمل الإنساني بما يتوافق مع الرؤية التي رسمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه - وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ذلك النهج الذي حظي بمتابعة حثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وأكدت معاليها أن دولة الإمارات لن تتوانى عن تقديم كل دعم ممكن للأشقاء اليمنيين حتى تنعم بلادهم بالأمن والاستقرار والازدهار وستعمل مع الشركاء الإقليميين والدوليين على الدفع باتجاه الحل السياسي في اليمن وأنه لحين تحقيق ذلك الهدف فإنها ستستمر في تقديم الدعم الإنساني والتخفيف من المعاناة الإنسانية للأشقاء اليمنين.

يذكر أن دولة الإمارات كانت قد قدمت 465 مليون دولار لدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2018 .. فيما بلغ مجموع قيمة المساعدات الإماراتية المقدمة لليمن منذ أبريل 2015 ولغاية يونيو 2018 أكثر من 13.9 مليار درهم.

ونفذت العديد من المشاريع من ضمنها مشاريع بشراكة مع منظمات دولية كبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية واليونسيف واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكذلك التنسيق الدائم والفاعل مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وام/دينا عمر