ريم الهاشمي تلتقي وزير الأشغال اليمني في عدن

عدن في 10 يوليو / وام / التقت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي معالي المهندس معين عبدالملك وزير الأشغال العامة والطرق في العاصمة المؤقتة عدن.

وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين الجانبين لدعم جهود الحكومة اليمنية لإعادة الإعمار في اليمن .. فيما استعرض الوزير اليمني جهود الحكومة اليمنية لإعادة الإعمار واستعادة قدرات المؤسسات و الوحدات التنفيذية وفق آلية لامركزية تسهم في استيعاب جهود المانحين في قطاعات الطرق والأشغال والنقل والقطاعات الخدمية الآخرى .. لافتا إلى جملة من الخطط والاستراتيجيات لإعادة الاعمار الشامل بعد دحر ميليشيا الحوثي الانقلابية من المناطق اليمنية كافة.

وأكدت معالي ريم الهاشمي أن الإمارات تولي اهتماما خاصا لملف إعادة الإعمار في المناطق المحررة وأن الهلال الأحمر الإماراتي يسهم وبشكل فاعل على الأرض في إعادة تأهيل المرافق والمباني التي تعرضت للدمار و التخريب نتيجة الحرب التي تشنها مليشيا الانقلاب.. مشيرة إلى ضرورة تطوير العمل المشترك للوقوف على أهم الأولويات حيث أن دولة الإمارات قد بادرت في تنفيذ برامج إعادة التأهيل والاستقرار ودعم المشاريع التنموية.

من جانبه نوه الوزير اليمني بالدور الكبير الذي تقوم به "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي " لتقديم العون التنموي الطارئ في عدد من المحافظات والتي أسهمت في استعادة عدد من الخدمات الأساسية و سبل تطوير ذلك الدعم إلى مستوى خطط التعافي المبكر وفق احتياجات قطاع الخدمات الأساسية.

من جهة أخرى قامت معالي ريم الهاشمي بزيارة ميدانية إلى مستشفى الجمهورية - الذي يعتبر من أكبر المؤسسات الصحية في عدن ويقدم خدماته الطبية لسكان محافظة عدن والمناطق المجاورة - والذي تكفلت دولة الإمارات بتأهيله ضمن جهودها المستمرة لتعزيز خدمات القطاع الصحي في اليمن الذي يعتبر أكثر المجالات تأثرا بالأزمة الراهنة.

واطلعت معاليها على مرافق المستشفى وأقسامها والأجهزة والمعدات الطبية الحديثة التي قدمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لدعم المستشفى .. مؤكدة معاليها أهمية تحسين الخدمات الصحية في اليمن خلال المرحلة الحالية لإعادة الحياة إلى طبيعتها ومساعدة أهالي اليمن في الحصول على خدمات صحية متميزة .. مثمنة جهود الهلال الأحمر في إعادة تأهيل المستشفى.

والجدير بالذكر بأن أكثر من 60 % من الجهود الإماراتية تعتبر مشاريع إعادة تأهيل البنى التحتية والتنمية مثل إعادة تأهيل ميناء ومطار عدن و تأهيل قرابة 220 مدرسة وتوفير أكثر من 635 ميجا وات لاحتياجات المحطات الكهربائية وتأهيل أكثر من 45 مستشفى ومركز صحي.

 

وام/دينا عمر