اختتام الإجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية

بكين في 11 يوليو / وام / اختتمت أمس في العاصمة الصينية بكين أعمال الإجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني العربي بحضور وزراء خارجية الدول العربية وأمين عام جامعة الدول العربية إلى جانب وانغ يي وزير الخارجية وعضو مجلس الدولة الصيني.

وأعلن وانغ يي مستشار الدولة وزير الخارجية الصين - خلال مؤتمر صحفي عقد أمس عقب اختتام الاجتماع الوزاري - أن الصين والدول العربية وقعت ثلاث وثائق مهمة تعزز الصداقة التقليدية وترتقي بالتعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق " BRI ".

وشملت الوثائق الثلاث - وهي إعلان بيجين وخطة العمل 2018-2020 والإعلان بشأن الحزام والتعاون على الطرق - التعاون في ما يقرب من 20 مجالا مثل التجارة والاستثمار والصناعة والطاقة والثقافة ووضعت الوثائق أفكارا رئيسية للتعاون المستقبلي بين الجانبين في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية إضافة إلى التوصل إلى أكثر من 100 إجماع حول التعاون بين الصين وشركائها العرب.

وعبر عادل الجبير وزير الخارجية السعودي رئيس الجانب العربي في المنتدى عن ثقة الشركاء العرب في مستقبل العلاقات الصينية العربية..

مضيفا أن دول الشرق الأوسط تتمتع بموقع استراتيجي جيد يربط بين ثلاث قارات وهي منطقة كبيرة والصين والدول العربية تربطهما علاقة وثيقة ..

متوقعا أن يكون الدول العربية شريكا قويا للصين .. مشيرا إلى أن مبادرة الحزام والطريق تشرع في تحقيق الرخاء والتطور المشترك.

من ناحيته أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية أهمية الاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني العربي .. منوها إلى أن حضور المؤتمر لم يسبق له مثيل فقد حضره جميع وزراء الخارجية العرب الـ 21 الاجتماع ما يدل على أن كل الدول العربية تعتقد أنه ينبغي عليهم تقوية العلاقات مع الصين.

من جهته أشاد وانغ يي بالاجتماع الذي اعتبره تاريخيا.. مشيرا إلى أن إعلان الرئيس الصيني شي جين بينغ تأسيس "شراكة إستراتيجية موجهة نحو المستقبل للتعاون الشامل والتنمية المشتركة" بين الصين والدول العربية قد فتح صفحة جديدة للعلاقات بين الجانبين.

وأضاف أن الاجتماع عزز السلام حيث تحدث الرئيس الصيني عن استعداد بلاده لدعم السلام والاستقرار في الشرق الأوسط مع شركائها العرب .. لافتا إلى أن مقترحات الرئيس الصيني تم استقبالها بشكل إيجابي .. فيما وعد وانغ بأن تواصل الصين دعم حقوق الشعوب العربية المشروعة والدفع باتجاه الحل العادل والمنصف للقضية الفلسطينية.

وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ قد قال - في كلمة له خلال المنتدى - إن الصين والدول العربية اتفقتا على إقامة شراكة استراتيجية صينية - عربية مستقبلية للتعاون الشامل والتنمية المشتركة.. فيما شرح وجهة نظر الجانب الصيني بشأن تعزيز مستوى العلاقات الصينية العربية ورسم التعاون الجماعي إضافة إلى شرح حل الصين للقضايا الراهنة المتعلقة بالسلام والتنمية في الشرق الأوسط.

كما قدم مقترحات جديدة حول التعاون الإضافي حول مبادرة الحزام والطريق " BRI " بين الصين والدول العربية يذكر أن منتدى التعاون الصيني العربي تم تأسيسه قبل 14 عاما لتسهيل تعاون الصين وتواصلها مع الدول العربية ككل ويعد الاجتماع الوزاري الآلية الدائمة للمنتدى ويعقد كل سنتين مع خيار عقد دورات استثنائية إذا لزم الأمر.

وام/صين/دينا عمر