الأربعاء، ١١ يوليو ٢٠١٨ - ١١:٤١ ص

انطلاق عمليات شبكة الإذاعة العربية من مقرها الرئيسي الجديد في "دبي للإعلام"

دبي في 11 يوليو / وام / أعلنت شبكة الإذاعة العربية - أكبر شبكة إذاعية في المنطقة - انطلاق عملياتها من مقرها الرئيسي الجديد في مدينة دبي للإعلام والذي يضم أحدث التقنيات الإعلامية بمستويات وبنية تحتية عالمية تغطي أكثر من 41 استديو إذاعي ورقمي للإنتاج الصوتي والمرئي.

ويعتبر المقر الجديد للشبكة خطوة جديدة لتعزيز رؤيتها في تقديم منصة متعددة الوسائط في عالم الإذاعة الرقمية المرئية والصوتية حيث تم تزويد المبنى بأكثر من 50 كاميرا تنقل المحتوى الإذاعي عبر الوسائط المرئية المختلفة من صفحات التواصل الإجتماعي والمحطات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية بهدف تعزيز التجربة الترفيهية والمعلوماتية التي تقدمها القنوات المختلفة في الشبكة.

وحرصت شبكة الإذاعة العربية على تعزيز إرسالها الذي يغطي جميع مناطق الدولة وإماراتها من خلال تحديث وتطوير جهاز الإرسال الرئيسي الخاص بها والواقع في برج ألماس في منطقة أبراج بحيرات الجميرا إضافة إلى جهاز الإرسال الثانوي الواقع في أبراج الإمارات أحد أهم أيقونات إمارة دبي وأحد أعلى المباني إرتفاعا فيها.

ويعمل المقر الرئيسي الجديد كمنصة موحدة تجمع بين جميع وظائف وعمليات الشبكة من إنتاج للمحتوى والتسويق والمبيعات والإدارة المالية وتكنولوجيا البث الإذاعي والإدارة العامة.

وأعرب محمود الرشيد مدير عام شبكة الإذاعة العربية عن فخره بكون الشبكة أحد أهم منافذ الترفيه والأخبار للملايين من المستمعين والمتابعين من أكثر من 200 جنسية .. مشيرا إلى الحرص الشبكة على أن تعكس من خلال منصاتها أسلوب وجودة الحياة التي يتعايش بها شعب الإمارات من مواطنين ومقيمين.

وأضاف أن الإنتقال إلى المقر الرئيسي الجديد من شأنه أن يساهم بشكل فعال في تطوير خدمات الشبكة وجودة عملياتها التي تقدمها عبر إذاعاتها ومواقعها وصفحاتها للتواصل الإجتماعي من خلال أحدث ما قدمه العالم من معدات ووسائط سمعية ومرئية وكل ذلك يأتي تزامنا مع توجيهات القيادة الرشيدة بتقديم الخدمات الذكية والتعامل الذكي والابتكار في العمل للقطاعين العام والخاص .

ويحتوي المقر الرئيسي الجديد على 12 استديو يضم أحدث الوسائل والتقنيات الإذاعية العالمية مثل شاشات لوحية تعمل باللمس لهندسة الصوت إضافة إلى 28 جناحا للإنتاج المرئي والصوتي.

وتتيح الشاشات اللوحية - التي تعمل باللمس ويزيد عددها عن 150 شاشة - فرصة التحكم الفوري بالوسائط الصوتية المختلفة من قبل المذيعين إضافة إلى إمكانية تحديد خصائص مختلفة تبعا لمتطلبات الإرسال الخاصة بكل برنامج وفقا لأكثر ممارسات الملكية الفكرية تطورا في العالم.

ويجمع المقر الرئيسي الجديد جميع المكاتب الإخبارية التابعة لشبكة الإذاعة العربية بلغاتها العربية والإنجليزية والهندية والمليالمية والفارسية والفلبينية لتعزز مكانتها كمنصة إخبارية رائدة تبث 185 نشرة إخبارية يوميا من خلال فريق عمل متعدد اللغات يرصد مستجدات العالم لينقلها من خلال نشراته السمعية والمرئية إلى المستمعين بأسرع وقت ممكن.

كما يضم المقر الجديد للشبكة شركة الإنتاج "بليز" التابعة لشبكة الإذاعة العربية حيث يحتوي على استديو تصوير حي تزيد مساحته عن ألف قدم مربع مجهز بأحدث تقنيات الإنتاج عالميا إضافة إلى صالة عرض متكاملة للإنتاج التلفزيوني وأربعة أجنحة للتحرير والإنتاج المرئي.

ويتميز المقر الرئيسي الجديد للشبكة باحتوائه على أول لوح "ستادر جليسر" هندسي متعدد الوسائط في العالم إضافة إلى أكبر لوح لهندسة الصوت من "ستادر جليسر" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

جدير بالذكر أن شبكة الإذاعة العربية تبث إرسالها من خلال 18 محطة من بينها 9 محطات إذاعية لأكثر من 200 جنسية تعيش على أرض الدولة كل يوم لتكون أكبر شبكة إذاعية في منطقة الشرق الأوسط. وتضم المحطات الإذاعية التابعة للشبكة كلا من الخليجية 100.9 والعربية 99 وفيرجين 104.4 ودبي 92 ودبي آي 103.8 وسيتي 101.6 وهيت 96.7 وشوما 93.4 وتاغ 91.1.

ويبلغ عدد المستمعين لمختلف المحطات الإذاعية التابعة لشبكة الإذاعة التسويقية أكثر من 4.56 مليون مستمع أسبوعيا بحسب النتائج التي نشرتها شركة نيلسن للأبحاث والدراسات التسويقية مؤخرا والذي يشكل نسبة 54% من سكان دولة الإمارات الذين تزيد أعمارهم عن 10 سنوات.

ويساهم المقر الرئيسي الجديد لشبكة الإذاعة العربية في تطوير وإنتاج محتوى ترفيهي ومعلوماتي مبتكر وفريد من خلال أحدث التقنيات لضمان أعلى جودة ممكنة في إيصال المعلومات والترفيه السمعي والمرئي.

وام/دينا عمر