الخميس، ١٢ يوليو ٢٠١٨ - ٦:٢٠ م

دبي تستضيف مؤتمر ومعرض الأتمتة 18 سبتمبر

دبي في 12 يوليو / وام / تستعد دبي لإستضافة مؤتمر ومعرض "إس بي إس" للأتمتة الشرق الأوسط والذي سيعقد يومي 18 و19 سبتمبر المقبل في أرينا دبي فيستفا حيث يهدف الحدث إلى جمع المتخصصين في صناعات الأتمتة وتقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الإصطناعي تحت سقف واحد وتوفير منصة متخصصة لأحدث الابتكارات والحلول التي تسير بالمنطقة نحو مستقبل أكثر ذكاء وعالي التقنية.

وتعمل صناعة الأتمتة في منطقة الخليج على تحقيق نمو مضاعف خلال السنوات الخمس المقبلة ووفقا لدراسات حديثة فإن تعافي أسعار النفط وخطط التنويع الإقتصادي الحكومية تعزز الطلب على تقنيات الأتمتة الصناعية والبناء.

كما أورد التقرير الصادر في شهر يوليو 2018 عن شركة الإستشارات تيك ساي للأبحاث أن قيمة سوق دول مجلس التعاون الخليجي للأتمتة الصناعية والبناء سترتفع لتصل إلى 10.3 مليار دولار أمريكي في عام 2023 من 5.6 مليار دولار في عام 2017 بمعدل نمو سنوي مركب "سي أي جي آر" يبلغ 10.7 بالمائة.

وأكد التقرير أن الفعاليات العالمية مثل إكسبو دبي 2020 والمشاريع الضخمة مثل مدينة نيوم في المملكة العربية السعودية هي أيضاً قوىً دافعة وراء نظم وعمليات التحكم المتقدمة في تطوير البنية التحتية في حين أن التركيز على قطاع الصناعات التحويلية بقيادة الصناعة 4.0 يعني أن الشركات تبحث عن تقنيات لرفع الإنتاج بجودة أعلى.

وأشار التقرير إلى أن نمو سوق الأتمتة الصناعية في دول مجلس التعاون الخليجي يأتي مدعوماً من حقيقة أن غالبية سكانها من الشباب المتعلمين الذين هم أكثر وعياً بالأتمتة وتطبيقاتها في مختلف القطاعات بما في ذلك التصنيع والخدمات.

أما التحديات التي تعرقل التنمية فتتضمن الحاجة لإستثمارات أولية كبيرة في التقنيات الحديثة كذلك يتعين أيضاً معالجة نقص المعايير المشتركة بين الأجهزة المتصلة وبروتوكولات الإتصالات حيث يناقش المؤتمر هذه التحديات والحلول المحتملة .

ويأتي نشر تقرير تيك ساي قبل إنعقاد المؤتمر الذي يستمر يومين ويعد الحدث الوحيد المتخصص في صناعة الأتمتة في المنطقة .. أما على صعيد المشاركة الدولية فستشارك أكبر الأسماء في مجال الأتمتة في الدورة الإفتتاحية للمعرض والمؤتمر بما في ذلك شركاء الإطلاق الرسميين من ألمانيا: بيكهوف للأتمتة و بوش ريكسروث و سيك و بيلز و لاب.

كما أن شركة ميتسوبيشي للصناعات الكهربائية والتي مقرها في اليابان هي أيضاً شريك إطلاق في المعرض في حين أن الشركة الأمريكية العملاقة روكويل أوتوميشن ستكون الراعي الرسمي للمعرض.

وينضم إلى هذه النخبة مجموعة من 25 عارضاً متخصصاً ومن الأمثلة على العروض الحيوية التي تجعل من المؤتمر حدثاً مهماً دراسات الحالة الحائزة على الجوائز حول أتمتة العمليات الآلية وتصفح الإنترنت الصناعي للأشياء في مجال تغليف المواد الغذائية.

وسيضم المؤتمر مجموعة من المتحدثين المتميزين الذين سيقدمون رؤاهم حول كيفية تأثير السياسات واللوائح التي تحكم الأتمتة على مستقبل الصناعات .. كما سيوفر نظرة مفصّلة عن كيفية قيام الشركات بتكييف التقنيات الجديدة لتعزيز كفاءة الإنتاج وإستكشاف مجالات الفرص في هذا القطاع.

وفي الوقت نفسه سيوفر المعرض شريحة مهمة من المنتجات الأساسية في أتمتة البنية التحتية للتصنيع والبناء بدءاً من أنظمة التشغيل والمكونات والبرامج وتقنية المعلومات والبنية التحتية الميكانيكية إلى تقنية الواجهات و وحدات تزويد الطاقة وأجهزة واجهات التفاعل بين الإنسان والآلة.

وام/عائشة السويدي/وجيه الرحيبي/مصطفى بدر الدين