• التنمية الأسرية تختتم ملتقاها الصيفي التاسع  زايد ملهم الأجيال   /1/ /Medium/
  • التنمية الأسرية تختتم ملتقاها الصيفي التاسع  زايد ملهم الأجيال   /3/ /Medium/
  • التنمية الأسرية تختتم ملتقاها الصيفي التاسع  زايد ملهم الأجيال   /2/ /Medium/

الإثنين، ١٦ يوليو ٢٠١٨ - ٤:٣٨ م

التنمية الأسرية تختتم ملتقاها الصيفي التاسع " زايد ملهم الأجيال "

أبوظبي في 16 يوليو / وام / اختتمت مؤسسة التنمية الأسرية فعاليات ملتقاها الصيفي التاسع الذي أقيم تحت شعار " زايد ملهم الأجيال " خلال الفترة من 24 يونيو إلى 12 يوليو في جميع مراكزها الـ 16 المنتشرة في إمارة أبوظبي مستهدفا جميع أفراد المجتمع.

وركزت فعاليات وورش الملتقى - الذي شهد مشاركة أكثر من 5 الآف فرد من أطفال وشباب وآباء وأمهات وكبار السن - على تعريف الأجيال بما قدمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " من أعمال جليلة محلياً وعالمياً .

ويهدف الملتقى إلى تعزيز مفهوم التلاحم الاجتماعي لدى أفراد الأسرة والمجتمع وغرس وتعميق الهوية الوطنية لدى الأطفال والشباب وتأصيل الشعور بأهمية التراث لدى الشباب وربطهم بتراث أجدادهم واكتشاف مواهبهم والمساهمة في تنميتها وتطويرها بالإضافة إلى الاستثمار الأمثل لأوقات فراغ الأطفال والشباب في الإجازة الصيفية.

وجاء الملتقى بتوجيهات من " أم الإمارات " سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية لدعم وتمكين كافة أفراد الأسرة تماشيا مع استراتيجية وتوجهات حكومة أبوظبي التي تهدف إلى دعم استقرار الأسرة والتنمية الاجتماعية المستدامة في مختلف المجالات.

وحظيت ورش وفعاليات الملتقى بإقبال كبير من أفراد المجتمع حيث تنوعت الورش الهادفة واختلفت في محتواها لترضي جميع أفراد الأسرة في كافة المجالات مثل ورشة " صانع القصص " و " التاجر الصغير "و " كما أرادني زايد " و " كن مبدعاً في عام زايد " بالإضافة إلى عدد من الورش المتنوعة التي تهدف إلى تنمية مهارات الطفل وتعزيز دوره في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المتنوعة.

كما تضمن الملتقى عدداً من الورش والمحاضرات التي تهتم بالشباب والوالدين وكبار السن مثل ورشة " مجالس الأسرة الاجتماعي " و " تدريب المربيات " و " أسرة مستقرة لبيوت آمنة " و " الوالدية الإيجابية " .

وأقيم الملتقى الصيفي التاسع بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي متمثلة في الشرطة المجتمعية ومركز الدعم الاجتماعي وشركة فالكون الإمارات ودائرة القضاء والأرشيف الوطني ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب وشركة صحة والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى عدد من المتطوعين والمتطوعات من المجتمع المحلي وذلك في إطار الشراكة المجتمعية بين مؤسسة التنمية الأسرية والجهات الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي.

وام/ريم الهاجري/أحمد البوتلي