الخميس، ١٩ يوليو ٢٠١٨ - ٣:٥٩ م

"تراخيص" تطلق مبادرة لإعفاء التجار الصينيين في سوق التنين من غرامات التأخر في تجديد التراخيص

دبي في 19 يوليو / وام / أطلقت دائرة التخطيط والتطوير "تراخيص" التابعة لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مبادرة جديدة لدعم التجارة الصينية في دبي وذلك مواكبة لزيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيتم إعفاء المنشآت التجارية التابعة للتجار الصينيين في "سوق التنين 1" و"سوق التنين 2" من الغرامات المترتبة على انتهاء تراخيص منشآتهم التجارية على أن يشمل الإعفاء المنشآت التي لم تجدد تراخيصها حتى تاريخ 19 يوليو الجاري وهي تمثل 87 بالمائة من أجمالي المنشآت التجارية الصينية في سوقي "سوق التنين" ما يسهل على أصحاب هذه المنشآت إجراءات تجديد التراخيص في اطار العمل على تعزيز بيئة الاستثمار التنافسية المحفزة لتوسع النشاط الاقتصادي في دولة الامارات.

ويهدف الاعفاء من رسوم التأخر في تجديد التراخيص إلى تمكين التجار الصينيين في سوقي "سوق التنين" من تعزيز عائدهم المالي لدعم نمو التجارة بالبضائع الصينية في الأسواق المحلية والاقليمية، علماً بأن "سوق التنين" هو أكبر مركز لتجارة المنتجات الصينية خارج الصين حيث يوفر منصة لتجار السلع الصينية في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويمتد "سوق التنين 1" على مساحة 150 ألف متر مربع بطول 1.2 كيلومتر وينقسم إلى سبع مناطق تضم أكثر من 3 آلاف و 500 متجر فيما تبلغ مساحة "سوق التنين 2" مليون قدم مربعة ويضم حوالي ألف متجر ومطعم ومرفق ترفيهي.

وأكد سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة حرص المجموعة على تقديم أفضل التسهيلات والخدمات للتجار الصينيين لدعم دور دبي كمنصة وبوابة رئيسية للتجارة الصينية مع العالم تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة بالعمل على تحفيز النشاط الاقتصادي وتشجيع الاستثمار وتطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

واشار إلى أن إعفاء التجار الصينيين في "سوق التنين" من غرامات التأخر بتجديد التراخيص سيساهم في تخفيض تكلفة أعمالهم التجارية ما يمكنهم من تعزيز قدراتهم التنافسية للتوسع في تجارتهم محلياً وإقليمياً ..لافتا أن المجموعة تتخذ باستمرار كافة الإجراءات التي تدعم التجارة الصينية لتقوية الشراكة التجارية والاقتصادية بين دولة الامارات وجمهورية الصين.

وقال إن جهودنا لدعم التجارة الصينية ساهمت في استقطاب التجار من مختلف الأسواق الإقليمية والعالمية إلى دبي للتعاقد على شراء البضائع الصينية من أسواقنا المحلية ومناطقنا الحرة وأصبحت الإمارة منصة وبوابة متقدمة لتدفق منتجات الصين إلى أفريقيا وأوروبا ..معربا عن التطلع إلى تعزيز هذا الدور الذي تقوم به دبي حالياً من خلال توسيع التعاون مع الهيئات الدبلوماسية والتجار ورجال الاعمال الصينيين في الدولة.

وقال عدنان العبار المدير التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير "تراخيص" إن الدائرة تقدم خدماتها التنظيمية المتطورة للتجارة الصينية في "سوق التنين" وتحرص باستمرار على الارتقاء بمستوى خدماتها لاختصار الوقت والجهد اللازمين لاستكمال الإجراءات التنظيمية المطلوبة من التجار والشركات في مناطق عملها وذلك من خلال استخدام أحدث التطبيقات الذكية بتقنية المعلومات في تقديم خدماتها بمواكبة التحول الشامل نحو التطبيقات الذكية والذكاء الاصطناعي في الخدمات الحكومية المقدمة للمتعاملين والجمهور في دولة الامارات.

وأضاف أن الدائرة تعمل على تطوير التواصل مع التجار الصينيين باستمرار لمعرفة متطلبات تطوير عملهم من أجل زيادة مستويات رضا وسعادة العملاء والسير قدماً نحو الارتقاء بمستوى أدائها بما يلبي احتياجات التوسع المستمر للتجارة والاستثمار في دبي.

 

وام/عائشة السويدي/رضا عبدالنور