السبت 26 نوفمبر 2022 - 4:15:32 م

11.8 % نسبة مساهمة الصناعات التحويلية في الناتج غير النفطي للإمارات


أبو ظبي في 2 سبتمبر/وام/ ارتفعت نسبة مساهمة قطاع الصناعات التحويلية في الناتج الإجمالي غير النفطي بالأسعار الثابتة لدولة الإمارات الى 11.8 % في نهاية العام 2017 مقارنة مع 11.7% خلال العام 2016 و11.5% في العام 2015 وذلك وفقا للإحصاءات الصادرة عن وزارة الاقتصاد.

ويعكس النمو الذي سجله القطاع حجم الإنجازات الكبيرة التي حققتها الدولة في تطوير الصناعات التحويلية خلال السنوات الخمس الماضية والتي باتت تعد أحد اهم القطاعات الداعمة لسياسة تنويع القاعدة الاقتصادية.

وتظهر القراءة الرقمية لحركة مؤشر نشاط القطاع ارتفاع قيمة ناتجه الإجمالي الى نحو 118 مليار درهم خلال العام 2017 وبنمو نسبته 4.8% مقارنة مع 114 مليار درهم في العام 2016 ونحو 108.8 مليار درهم مع نهاية العام 2015 و103 مليارات درهم خلال العام 2014 و99 مليار درهم في العام 2013.

ويجمع خبراء اقتصاديون على أن تواصل الصعود في نشاط القطاع خلال السنوات التي شملها الرصد يعكس نجاح الامارات في ترسيخ قاعدة قوية للصناعات التحويلية وفق خطة واضحة المعالم والاهداف تواكب طموحات الدولة في التحضير لمرحلة ما بعد النفط.

وتشكل هذه الأرقام في مجملها مؤشرات رسمية تعتمد عليها كبريات المؤسسات المالية العالمية المتخصصة في تحليل وضع الدول التي تعمل على تنويع مصادر دخلها في منطقة الشرق الأوسط ومن ضمنها دولة الامارات التي تمتلك خطة طموحة جرى تعزيزها باستثمارات كبيرة وعمليات بحث وتطوير بتقنيات متقدمة.

وكانت دولة الإمارات قامت خلال السنوات الماضية بتوفير البنية التحتية اللازمة للقطاع وذلك من خلال خلق بيئة تشريعية جاذبة للاستثمار في الصناعات التحويلية والقطاع الصناعي بشكل عام وهو الامر الذي أسهم في الإنجازات المتحققة والتي ساعدت في جعل الدولة منافسا على المستوى العالمي في القطاع .

يشار الى أن دراسات محلية متخصصة نوهت في وقت سابق إلى أنه وفي الوقت الذي استهدفت فيه دبي الخدمات والصناعات الخفيفة، فإن أبوظبي تعتبر أن ميزاتها التنافسية تكمن في الصناعات التحويلية الثقيلة.وتخطط أبوظبي من خلال تركيزها على هذا النوع من الصناعات لرفع نسبة مساهمة القطاع الصناعي إلى 25% من ناتجها المحلي الإجمالي بحلول العام 2030.

 

وام/ناصر عارف/زكريا محيي الدين