السبت، ٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٣:٠١ م

البرلمان العربي للطفل والأعلى للأمومة والطفولة يبحثان التعاون المشترك

أبوظبي في 8 سبتمبر / وام / أكد سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل أهمية التعاون وتعزيز الجهود بين المؤسسات المحلية والاتحادية في الدولة و تنسيق الجهود المشتركة لاستضافة أطفال الدول العربية في برلمانهم بالدولة.

وقال الباروت خلال لقائه أمس الأول سعادة الريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة إن البرلمان يسعى خلال الفترة الحالية إلى بلورة التصورات والرؤى المشتركة مع مختلف الجهات وفي مقدمتها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة باعتبارها المظلة الاتحادية المعنية بالأطفال .

واطلعت سعادة الريم الفلاسي على خطوات تأسيس أعمال البرلمان العربي للطفل و الجهود المبذولة حاليا للتعاون مع الجهات المعنية للعمل على تدشين أعمال البرلمان خلال الفترة المقبلة لتحقيق رغبة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في افتتاح مقر البرلمان وإنجاز الخطوات اللازمة لتأسيسه.

و هنأت سعادة أيمن عثمان الباروت بمناسبة توليه مهام الأمين العام للبرلمان متمنية له التوفيق في مهام عمله للاشراف على تأسيس البرلمان وترسيخ مكانته منبرا للحوار بين الأطفال العرب.

و أكد الباروت إن إمارة الشارقة تمتلك تجربة متميزة بفضل توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة و متابعة قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الاسرة رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين في إنشاء مجلس شوى الشباب ومجلس شورى الأطفال لتأهيل الأجيال لممارسة حقوقهم وتهيأتهم للعمل البرلماني.

و أشار إلى حرص البرلمان العربي للطفل - وفي إطار تأسيسه - على التعاون مع المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة بوصفة الجهة الاتحادية المعنية بالطفولة في الدولة و دورها في تقديم السبل الكفيلة لرعاية الأطفال مثل التعليم والحماية والرعاية الصحية للمساهمة في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة المنشودة ليكونوا قادة المستقبل.

من جانبها أشاد الريم الفلاسي برعاية الطفل في الإمارات من القيادة الرشيدة و متابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للأطفال وأمهاتهم.

و أكدت فخرها باستضافة إمارة الشارقة مقر البرلمان العربي للطفل الأمر الذي من شأنه تعزيز الاهتمام بالطفل العربي خاصة بمجال الحوار وتدريبه للتعبير عن نفسه .

وأبدت الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة دعم المجلس الكامل للبرلمان العربي للطفل وتبادل الخبرات لتمكينه من القيام بدوره في خدمة الطفولة العربية والاستفادة من تلك التجربة في المجالات كافة وفق رؤى القيادة الرشيدة .

وام/بتول كشواني/عوض المختار/عاصم الخولي