انتخابات مجلس النواب البحريني 24 نوفمبر.. والملك: نريدها حرة نزيهة

المنامة في 10 سبتمبر/ وام / أعلنت البحرين اعتزامها إجراء انتخابات مجلس النواب في 24 نوفمبر المقبل، وذلك وفق أمر ملكي صدر اليوم.

وأوردت وكالة أنباء البحرين / بنا / أن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين أصدر أمرا ملكيا بشأن تحديد ميعاد الانتخاب والترشيح لعضوية مجلس النواب.

وقالت إن المادة الأولى من الأمر الملكي نصت على دعوة الناخبين المقيدة أسماؤهم في جداول الناخبين للحضور إلى مقار لجان الاقتراع والفرز وذلك لانتخاب أعضاء مجلس النواب يوم السبت الموافق 24 نوفمبر 2018 من الساعة 8 صباحا وحتى الساعة 8 مساء.

وفي الحالات التي تقتضي إعادة الانتخاب، أوضح الأمر الملكي الصادر أن الإعادة تجرى يوم السبت الموافق 1 ديسمبر 2018 من الساعة 8 صباحا إلى الساعة 8 مساء.

كما ستجرى الانتخابات في السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية البحرينية في الخارج يوم الثلاثاء الموافق 20 نوفمبر 2018، وفي الحالات التي تقتضي إعادة الانتخاب فإن الإعادة تجرى يوم الثلاثاء الموافق 27 نوفمبر 2018.

وجاء في المادة الثانية أنه " يفتح باب الترشيح لعضوية مجلس النواب ابتداء من يوم الأربعاء الموافق 17 أكتوبر 2018 وحتى يوم الأحد الموافق 21 أكتوبر 2018، وتقدم طلبات الترشيح في مختلف المناطق الانتخابية إلى اللجان المختصة ".

في سياق متصل، وجه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء بقصر الصخير اليوم، الحكومة إلى تهيئة كافة عناصر النجاح وتضافر جميع جهود الجهات الحكومية لضمان إجراء انتخابات نيابية حرة ونزيهة وشفافة، منوها إلى الوعي الوطني المسئول الذي يتمتع به المواطنون في الإقبال على هذه الانتخابات والمشاركة الواسعة فيها لاختيار الأكفأ والأقدر على إيصال صوتهم.

ودعا جلالته إلى وضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار آخر، مبديا الارتياح لما يبديه المواطنون من حماس لخوض هذا المعترك الانتخابي مما يعكس الثقة العالية في المؤسسات الدستورية والرسمية والرضا بما حققته الحياة النيابية.

ونقلت / بنا / عن الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء البحريني قوله " إن جلالة الملك أكد الحرص على الاستمرار في تطوير الحياة السياسية والديمقراطية في المملكة "، منوها إلى أهمية المرحلة المقبلة في مسيرة العمل الوطني والتي ستشهد استحقاقا نيابيا مقبلا متمثلا في انتخاب أعضاء مجلس النواب للفصل التشريعي الخامس.

وأشار جلالته إلى أن 16 عاما من العمل النيابي تشكل مكسبا ورصيدا مهما في تطوير الممارسة الديمقراطية وتعزيز المشاركة الشعبية، مجددا جلالته التأكيد الثابت على المضي قدما في المشروع الإصلاحي المستمر.

من جانبه، أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني أن الحكومة بكافة وزاراتها وأجهزتها ستهيئ كل الإمكانات وتوفر كافة التسهيلات التي تدعم سير العملية الانتخابية بكل سهولة ويسر أمام الناخبين في أجواء تكفل الشفافية والنزاهة، مشيدا بما تحقق من مكتسبات ديمقراطية، مشيدا بالتعاون البناء والمثمر بين الحكومة والسلطة التشريعية في مختلف الفصول التشريعية السابقة، مؤكدا أن هذا التعاون سيظل دائما عنوانا للعلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية بما يحقق أهداف مشروع جلالة الملك المفدى للبناء والتطور.

- خلا -

وام/وجيه الرحيبي

أخبار ذات صلة