اليابان وماليزيا تتعاونان عسكريا في المحيطين الهادي والهندي

طوكيو في 12 سبتمبر / وام / اتفق وزير الدفاع الياباني إيتسونوري أونوديرا ونظيره الماليزي محمد سابو على زيادة التعاون الدفاعي في المحيطين الهادئ والهندي لضمان حرية الملاحة وسيادة القانون وتعزيز الاستقرار والازدهار الدوليين.

واتفق الوزيران خلال لقائهما في طوكيو على أن الخلافات في بحر الصين الجنوبي حول الجزر والمياه يجب حلها سلمياً على أساس القانون الدولي..

كما وقعا مذكرة تفاهم لزيادة الاتصالات العسكرية والتعاون في مجال المعدات الدفاعية.. وهذا الاتفاق جزء من استراتيجية رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لإبقاء "منطقة المحيطين الهادئ والهندي حرة ومفتوحة" من خلال التعاون الاقتصادي والأمني مع دول المنطقة.

و شارك الوزير الياباني اونوديرا في المنتدى العاشر لنواب وزراء دفاع اليابان وآسيان الذي عقد على مدى يومي وأكد فيه تعاون طوكيو في تحسين القدرات والمعدات العسكرية لدول آسيان كما زار أونوديرا الهند وسريلانكا الشهر الماضي حيث التقى بوزيري دفاع البلدين.. واتفق مع نظيره الهندي على بدء محادثات حول اتفاقية ثنائية للاستحواذ والخدمات الشاملة التي سوف تسمح لهما بمشاركة القدرات الدفاعية والإمدادات، وعرض أيضاً المساعدة في تعزيز قدرات البحث والإنقاذ للجيش السريلانكي.

وإضافة إلى ذلك وضمن تنشيط الحضور الياباني العسكري في آسيا بدأت حاملة الطائرات المروحية اليابانية كاغا جولة لمدة شهرين منذ نهاية الشهر الماضي في بحر الصين الجنوبي والمحيط الهندي وستتوقف في عدة دول بما في ذلك الفلبين وإندونيسيا وسريلانكا حيث ستجري تدريبات مع قوات كل بلد تزوره.

وام/زهك/عماد العلي

أخبار ذات صلة