الأربعاء، ١٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٧:٥٨ م

السلطات الأمريكية تجلي مليون شخص على ساحل الأطلسي تحسبا لإعصار " فلورنس "

نيويورك في 12 سبتمبر/ وام / بدأت السلطات الأمريكية اعتبارا من أمس " الثلاثاء" ترتيبات الإجلاء الجماعي لأكثر من مليون من السكان المقيمين في المدن والمناطق الواقعة بمحاذاة امتداد ساحل الأطلسي وذلك تأهبا لوصول الإعصار " فلورنس " غدا "الخميس " إلى السواحل الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية وهو الإعصار الذي يعد بالدرجة الرابعة والأشد الذي يضرب المنطقة منذ ثلاثة عقود.

تأتي الإجراءات تلبية لأوامر أصدرتها الإدارة الأمريكية بواشنطن وحكام عدد من الولايات الأمريكية وفي مقدمتهم حكام ولايات نورث كارولينا وسوث كارولينا وفرجينيا.

وأكد روي أسبري كوبر حاكم ولاية نورث كارولاينا - في تصريحات له - أن ولايته في مركز العاصفة ما يتطلب اتمام إجراءات إجلاء نحو 250 ألف شخص على الأقل من جزر أوتر بانكس الشمالية في نورث كارولاينا اليوم وذلك بعد صدور أوامر بمغادرة أكثر من 50 ألفا جزيرتي هاتيراس وأوكراكوك في أقصى جنوب مجموعة الجزر.

بينما أمر هنري مكماستر حاكم ولاية ساوث كارولينا بإجلاء أكثر من مليون شخص يسكنون على امتداد الشريط الساحلي للولاية .. فيما أمر رالف نورثام حاكم ولاية فرجينيا بإجلاء نحو 245 ألفا من سكان المدن الساحلية للولاية.

وأعلن المركز الوطني الأمريكي للأعاصير أن سرعة رياح الإعصار فلورنس بلغت اعتبارا من يوم أمس 220 كيلومترا وتوقع أن تشتد قوتها تدريجيا قبل أن تصل إلى اليابسة يوم غد "الخميس" حيث سواحل مدن ومناطق جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا وقرب الحدود مع ساوث كارولاينا.

وام/نيو/عوض المختار/عاصم الخولي