الإمارات ترحب باتفاق جدة للسلام بين إريتريا وأثيوبيا وتثمن جهود خادم الحرمين الشريفين لتكريس الأمن والسلام في القرن الأفريقي


أبوظبي في 16 سبتمبر / وام / رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة باتفاق جدة للسلام بين جمهورية أثيوبيا الديمقراطية الاتحادية ودولة إريتريا مثمنة جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظه الله" لترسيخ أسس الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة.

ونوهت إلى أن اتفاق جدة للسلام الذي وقعته جمهورية أثيوبيا الديمقراطية الاتحادية ودولة إريتريا يأتي في سياق السياسة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين لتعزيز استقرار المنطقة من خلال رؤية دقيقة تدرك الارتباط الحيوي بين أمن القرن الأفريقي والعالم العربي.

وعبر سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي من جدة عن اعتزازه بحضور هذه المناسبة التاريخية الخيرة والتي تبني الجسور بين الأشقاء وتقرب الشعوب وتدعو الأجيال إلى التفاؤل مقدراً سموه الدور الفاعل للقيادة السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "حفظه الله".

 

وام/أحمد البوتلي/عماد العلي