40.7 مليار درهم مساهمة "المعلومات والاتصالات" في الناتج غير النفطي للدولة

أبوظبي في 11 أكتوبر/وام/ شهد قطاع المعلومات والاتصالات في دولة الامارات تطورات كبيرة خلال السنوات الماضية وقفزت قيمة مشاركته في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بالأسعار الثابتة الى 40.7 مليار درهم خلال العام 2017 بنمو نسبته 3.9% مقارنة مع العام السابق.

ووفقا للإحصاءات الرسمية فإن نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي وصلت الى 4.1% مع نهاية العام 2017 بالمقارنة مع 4% في عام 2016.

ويأتي النمو التصاعدي في اعمال القطاع كمؤشر معزز لسياسة الدولة في تنويع القاعدة الاقتصادية بحسب ما خلصت اليه العديد من بيوت الخبرة العالمية المتخصصة في دراسة التطورات التي تشهدها اقتصاديات الدول على مستوى العالم.

وكانت الامارات سعت خلال السنوات الماضية الى تعزيز عمل قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وذلك من خلال تبنيها لأفضل السياسات والممارسات العالمية في هذا المجال سواء على مستوى البنية التحتية او التشريعية المنظمة لعمل القطاع.

ونجحت الدولة بفضل الجهود في تصدر المراكز الأولى عالمياً في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث أظهرت مؤشرات التنافسية العالمية للقطاع مؤخراً تقدم الدولة للمركز الأول عالمياً في معدل الاشتراكات في النطاق العريض المتنقل كذلك فقد حققت المركز الأول ضمن ذات المؤشرات في نسبة السكان المستفيدين من تغطية شبكات الهاتف، والمستفيدين من تغطية شبكات البيانات /خدمات G3 فما فوق/ وفق ما صرحت به هيئة تنظيم الاتصالات التي أكدت أيضا أن الدولة حلت بالمركز الثاني عالمياً في مؤشر معدل الاشتراكات في الهاتف المتحرك.

وبالعودة الى مسيرة التطورات التي شهدها القطاع خلال السنوات الخمس الماضية فقد ارتفعت قيمة مشاركة القطاع في الناتج المحلي غير النفطي بالأسعار الثابتة من 33 مليار درهم في العام 2013 الى 35.1 مليار درهم خلال العام 2014 بزيادة نسبتها 6.3%.

أما في العام 2015 فقد ارتفعت قيمة مشاركة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي من 36.8 مليار درهم الى 39.3 مليار درهم في نهاية العام 2016 ثم الى مستوى 40.7 مليار درهم في العام 2017 ,ومن المتوقع تواصل ارتفاع القيمة خلال العام 2018.

وام/ناصر عارف/زكريا محيي الدين