• مجلس الشركات الدفاعية يعقد اجتماعه الثامن في أبوظبي. 3
  • مجلس الشركات الدفاعية يعقد اجتماعه الثامن في أبوظبي..
  • مجلس الشركات الدفاعية يعقد اجتماعه الثامن في أبوظبي. 2
  • مجلس الشركات الدفاعية يعقد اجتماعه الثامن في أبوظبي. 1
الصور الفيديو

مجلس الشركات الدفاعية يعقد اجتماعه الثامن في أبوظبي

أبوظبي في 14 أكتوبر / وام / أعلن سعادة مطر علي الرميثي الرئيس التنفيذي للتطوير الاقتصادي في مجلس التوازن الاقتصادي أن المجلس بصدد اعتماد حزمة من السياسات والمبادرات الجديدة لتنفيذ برنامج التوازن الاقتصادي الذي يشرف على تطبيقه منذ العام 1992 وذلك للمساهمة في نقل التكنولوجيا وجذب الرساميل الأجنبية وتمكين الكوادر الوطنية في الدولة.

وقال الرميثي - في كلمة له خلال افتتاح اجتماع مجلس الشركات الدفاعية الثامن الذي عقد في أبوظبي اليوم بحضور ممثلين عن الشركات الدفاعية العالمية الأعضاء - إن المجلس يسعى لتوفير حلول مبتكرة ومتنوعة أمام المؤسسات والشركات المنخرطة في برنامج المشتريات الدفاعية للدولة تساهم في تحقيق مصالح جميع الأطراف وفي دعم مسيرة التنمية التي تشهدها الإمارات في ظل القيادة الرشيدة.

وأشار إلى أن دولة الإمارات ماضية في تنفيذ برنامج تطوير الأداء الاقتصادي القائم على تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط وصولا إلى اقتصاد مستدام أساسه التقدم التكنولوجي والابتكار.. مؤكدا أن مجلس التوازن الاقتصادي يسعى لأن يكون لاعبا أساسيا في تحقيق هذه الأهداف.

ولفت الرميثي إلى أن سياسة التنويع ساهمت في تحقيق المزيد من النجاح والتقدم على المدى المتوسط والبعيد، حيث من المتوقع أن تصل نسبة نمو الناتج الإجمالي غير النفطي إلى 5% بحلول العام 2021، فيما سترتفع نسبة مساهمة القطاعات غير النفطية إلى 80% مع تقليص مساهمة قطاع النفط إلى 20% من الناتج الإجمالي.

وقال إن مجلس التوازن الاقتصادي ظل يمثل رافدا أساسيا من روافد الاقتصاد الوطني، حيث تمكن على مدار 25 عاما من تأسيس نحو 90 شركة وكيانا استثماريا في أكثر من 11 قطاعا من مختلف القطاعات الاقتصادية من بينها قطاع الصناعات الدفاعية والعسكرية.

وشدد الرميثي على أهمية الاجتماع لمجلس الشركات الدفاعية والفعاليات المصاحبة في تسليط الضوء على فرص التعاون وتبادل الخبرات، خاصة في مجالات التنمية ونقل التكنولوجيا والابتكار، حيث تم تنظيم ورشة عمل حول أثر الشراكات الأجنبية في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز القطاع الصناعي.

وأضاف أن هذا الاجتماع يعتبر فرصة حقيقة لتبادل الأفكار ووجهات النظر مع الشركات الدفاعية العالمية والشركاء الاستراتيجيين على المستويين المحلي والعالمي .. مؤكدا التزام المجلس بمواصلة جهوده لدعم وتعزيز أداء الاقتصاد الوطني ومسيرة التنمية المستدامة بما ينسجم مع متطلبات المرحلة المقبلة والتوجهات الحكومية الرامية إلى تعزيز التنمية المستدامة في مختلف القطاعات.

من جهته قدم آلان ديفيز الرئيس التنفيذي لشركة ريثيون الإمارات عرضا سلط من خلاله الضوء على برامج الشركة الحالية والمستقبلية في دولة الإمارات والمنطقة.. مؤكدا التزام شركته بالعمل مع دولة الإمارات على تحقيق أهدافها الاقتصادية عبر توفير حلول مبتكرة وموثوقة تدعم متطلباتها الدفاعية والأمنية .. لافتا إلى أن الشركة تربطها علاقات قوية ومتينة مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين داخل الإمارات منذ ما يزيد عن 30 عاما.

من ناحيتها قدمت آنا كارين روين الرئيس التنفيذي لشركة ساب الشرق الأوسط عرضا حول عمليات الشركة في الإمارات والتي تعمل كمركز لتطوير وإنتاج العديد من الأنظمة والمكونات الدفاعية والأمنية مع التركيز مبدئياً على أنظمة الاستشعار بالتعاون مع مجلس التوازن الاقتصادي وبالتنسيق مع الجامعات والمراكز العلمية داخل الدولة وذلك بهدف المساهمة في توفير فرص عمل ووظائف دائمة تدعم الاقتصاد الوطني وتركز على تطوير الكفاءات الوطنية.

وكانت شركة ساب السويدية المتخصصة في مجال الحلول التكنولوجية للصناعات الدفاعية قد افتتحت العام الماضي مركزا إقليميا لها في مجمع توازن الصناعي في أبوظبي وذلك للبدء في إنتاج أنظمة متخصصة في مجال التصنيع الدفاعي الاستراتيجي وصناعات الطيران.

وام/عمر السعيدي/دينا عمر

أخبار ذات صلة