الفائزة بجائزة نوبل للسلام متحدثة رئيسية خلال مؤتمر الاستثمار في المستقبل

الشارقة في 15 أكتوبر / وام / تستضيف النسخة الثالثة من مؤتمر الاستثمار في المستقبل التي تنظمها مؤسسة " القلب الكبير " المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم يومي 24 و25 أكتوبر الجاري في مركز الجواهر للمناسبات والفعاليات، العراقية نادية مراد الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2018 .

ويعد مؤتمر الاستثمار في المستقبل ، الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة " القلب الكبير "، أول فعالية رسمية تشارك فيها نادية مراد بعد حصولها على جائزة نوبل للسلام من الأكاديمية الملكية السويدية.

ويمثل المؤتمر الذي يحمل شعار " الشباب .. تحديات الأزمات وفرص التنمية " منبرا مثاليا للشابة الإيزيدية لمشاركة الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تجربتها في الانتصار على الأسر الذي تعرضت له من قبل تنظيم " داعش " الإرهابي الذي اجتاح بلدتها وفي تحويل معاناتها إلى درس في الكفاح والصبر والأمل حيث أكدت مراد بعد تسلمها الجائزة أن فوزها يلهم النساء والشباب ضحايا الصراعات والنزاعات حول العالم بحقيقة أن الكراهية والحقد لا يقتلان الأمل وأن العالم يقف إلى جانب المظلومين ويناصرهم على تخطي الصعوبات.

وكانت مراد قد تعرضت للاختطاف والتعذيب على أيدي قوى الظلام في العراق لتصبح إحدى ضحايا الاتجار بالبشر ودعت الشابة العراقية ضحايا الظلم والإرهاب حول العالم إلى عدم الخضوع أو التسليم بالواقع المفروض عليهم معتبرة أن قرار التحدي الذي اتخذته زادها أملا بالحياة.

وقالت مريم الحمادي مدير مؤسسة " القلب الكبير " إن استضافة مؤتمر الاستثمار في المستقبل لنادية مراد يوجه رسالة إلى الشباب والنساء ضحايا الصراعات تقول إن العالم يساعد الضحايا ويكافئ المكافحين الذين يتخطون معاناتهم ويحولونها إلى وسائل لمساعدة غيرهم ونادية نموذج لكل شخص تعرض لظروف قاهرة مؤكدة ضرورة أن يكون انتصار الإنسان على ظروفه نابعا من دوافع ذاتية لأنه بذلك ينتصر على ضعفه ويتفهم قوته ويدرك طبيعة دوره في الصراعات الدائرة حول العالم فيستعيد إحساسه بإنسانيته واحترامه لذاته.

وأضافت : " لقد بدأنا التواصل مع نادية مراد قبل فترة طويلة من حصولها على الجائزة لإيماننا بالإنجازات الاستثنائية التي حققتها بالاعتماد على ذاتها وإيمانها بحقها في الحياة الكريمة وبقدرتها على انتزاع هذا الحق الذي لا معنى للحياة من دونه، مشيرة إلى أن حضور نادية مراد لفعاليات مؤتمر الاستثمار في المستقبل يجسد هدفنا في أن يكون المؤتمر منبرا للشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليشاركوا الخبراء وممثلي المؤسسات الحكومية وغير الحكومية وجهات نظرهم حول الحاضر بما يمثله من تحديات وأزمات وتصوراتهم عن المستقبل الذي يحتاج إلى مساهماتهم الإيجابية ليكون بمستوى تطلعاتهم وأحلامهم".

- بتل -

وام/بتول كشواني/أحمد البوتلي

أخبار ذات صلة