• EMRE0100
  • EMRE0094
  • EMRE0063
  • EMRE0048

غرفة الشارقة تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية مع وفد مجري

الشارقة في 8 نوفمبر / وام / بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد رسمي وتجاري مجري سبل تطوير العلاقات الاقتصادية وتعزيز مجالات التعاون الثنائي والاستثمار المتبادل في مختلف القطاعات بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والمجري.

جاء ذلك خلال ملتقى للأعمال نظمته الغرفة بمقرها اليوم بحضور سعادة وليد عبدالرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة وسعادة فيراني ميكلوسي النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة المجرية والوفد المرافق له الذي ضم 28 مسؤولاً رسمياً ورجل أعمال يمثلون 19 جهة مجرية حكومية وخاصة..

تم خلال الملتقى الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات والخبرات والدعوات حول الفعاليات الاقتصادية المستقبلية التي تقام في الشارقة والمجر و عقد لقاءات عمل ثنائية بين رجال الأعمال من الطرفين .

حضر الفعاليات أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة الدكتور سلطان الملا وأحمد محمد النابودة و ناصر مصبح الطنيجي ومحمد أحمد أمين مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة وممثلو مجموعات العمل القطاعية العاملة تحت مظلتها ومحمد المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر "استثمر في الشارقة" وتوماس جوزيف مدير تطوير الأعمال في المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وممثلو عدد من الجهات الحكومية في الإمارة.

وأكد بوخاطر في كلمة له خلال الملتقى ان غرفة الشارقة تتطلع لتعزيز الاستفادة المتبادلة من الفرص والإمكانيات المتاحة في كل من الشارقة والمجر في مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية بما يُسهم في دفع العلاقات بين الجانبين على كافة الصعد الأخرى سواء على مستوى التواصل الحضاري والإنساني والثقافي والمعرفي أو لجهة زيادة حجم التبادل التجاري والارتقاء بمستوى التعاون بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والمجري في مختلف المجالات التي تهم البلدين خاصة في مجال دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ومشاريع البيئة والطاقة النظيفة والرعاية الصحية والسياحة والتكنولوجيا والنقل والتعليم وغيرها .. داعياً الشركات المجرية إلى الاستثمار في الشارقة والاستفادة من مزاياها التنافسية الفريدة على مستوى الشرق الأوسط وشرق آسيا وأفريقيا.

واستعرض النائب الثاني لرئيس غرفة الشارقة فرص الاستثمار المتاحة في مختلف قطاعات العمل بالشارقة وما توفره الإمارة من مزايا وحوافز وبيئة جاذبة لممارسة الأعمال .

وأعرب بوخاطر عن ترحيب غرفة الشارقة التي تضم أكثر من 70 ألف عضو من منشآت القطاع الخاص برجال الأعمال المجريين الراغبين بتأسيس أعمال لهم في الشارقة في إطار خطتها الاستراتيجية الرامية إلى استقطاب الاستثمارات وزيادة تدفقات رؤوس الأموال .

من جانبه أكد سعادة فيراني ميكلوسي النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة المجرية رئيس الوفد المجري حرص بلاده على تطوير علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات ودفعها نحو مزيد من النمو والازدهار في مختلف المجالات والقطاعات .. مشيراً إلى سعي غرفة المجر إلى بناء أفضل العلاقات مع نظيرتها في الشارقة لمضاعفة حجم التبادل التجاري بين الشارقة والمجر وتشجيع رجال الأعمال الإماراتيين على الاستثمار في المجر.

وأعرب ميكلوسي عن شكره لغرفة الشارقة على تنظيم هذا الملتقى الذي يشكل محطة جديدة لتطوير وتحسين العلاقات الاقتصادية القائمة وتحقيق التطلعات المشتركة التي تخدم مصالح البلدين الصديقين ومجتمع الأعمال .

وشهدت فعاليات الملتقى تقديم عدد من العروض التعريفية والترويجية حيث استعرض محمد المشرخ المزايا الاقتصادية والتجارية الجاذبة للمستثمرين في الإمارة ومجالات الاستثمار المتنوعة التي تمتلكها .

من جانبه استعرض توماس جوزيف مدير تطوير الأعمال في المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي المزايا الفريدة التي توفرها المنطقة للشركات والمستثمرين الأجانب والتي جعلتها منصة رائدة لمزاولة الأعمال مع مختلف دول العالم ومن أبرزها إتاحة الملكية الأجنبية بنسبة 100 بالمائة وإمكانية إعادة تحويل رأس المال والأرباح إلى الخارج بنسبة 100 بالمائة وتحويل الأموال بنسبة 100 بالمائة مجاناً بالإضافة إلى الإعفاء من ضريبة الدخل سواء للأفراد أو الشركات إلى جانب موقعها الاستراتيجي بجانب مطار الشارقة الدولي الذي يسمح بالوصول إلى سوق تحتضن أكثر من 2 مليار نسمة خلال أقل من أربع ساعات بالطائرة وهو ما جعلها مركز أعمال لأكثر من 8000 شركة من 160 دولة.

و استعرض محمد المشرخ المزايا الاقتصادية والتجارية الجاذبة للمستثمرين في الإمارة ومجالات الاستثمار المتنوعة التي تمتلكها .. مسلطاً الضوء على البيئة التي تتميز بها الشارقة كمدينة صديقة للأعمال وما توفره من تسهيلات وحوافز لرجال الأعمال إلى جانب تميّزها بحياتها الاجتماعية والثقافية والفنية وانحفاض تكلفة العيش فيها وهو ما جعلها واحدة من أكثر وجهات الأعمال استقطاباً للمستثمرين وأسرعها نمواً على مستوى المنطقة.

 

بتول / 

وام/بتول كشواني/زكريا محيي الدين