الأرشيف الوطني يشارك بعدد من معارض الصور التاريخية في البحرين

المنامة في 5 ديسمبر / وام / يشارك الأرشيف الوطني ضمن مبادراته في " عام زايد " في مملكة البحرين بعدد من معارض الصور التاريخية التي توثق العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، وتنشر قيم " عام زايد " .

وتأتي مشاركة الأرشيف من خلال أكثر من ستين صورة تجسد العلاقة الزاهرة بين البلدين والشعبين الشقيقين على مختلف الصعد، وجهود الباني المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " مع إخوانه في قيام الاتحاد من جهة، وبناء علاقة متينة مع مملكة البحرين تعدّ نموذجاً يحتذى للعلاقات المثالية من جهة أخرى .

وقام سعادة الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان سفير الدولة لدى مملكة البحرين بزيارة معرض " ذاكرة الوطن " الذي ينظمه الأرشيف الوطني في المملكة بالتنسيق مع سفارة الدولة في المنامة بمركز الافينيوز التجاري حيث يجسّد العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين والتعاون المستمر القائم على أعلى المستويات.

ويعكس المعرض البعد التاريخي، وجهود القادة في تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين اللذين تربطهما ثقافة وتاريخ مشترك .

وتأتي هذه المشاركة بناء على توجيهات معالي حمد عبدالرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني انطلاقاً من أهمية تعزيز العلاقات المشتركة ونشر جهود القائد المؤسس وقيم عام زايد في مختلف دول العالم.

وأكد سعادة الدكتور عبدالله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني دور الأرشيف في نشر تاريخ القائد المؤسس عبر مقتنياته التاريخية التي تؤرخ لجهود الشيخ زايد ودوره مع الآباء المؤسسين في قيام الاتحاد، ونشر قيمه التي تدعو إلى بناء الإنسان والتسامح، والاستدامة والاحترام.

وأوضح الريسي أن دولة الإمارات ومملكة البحرين تربطهما علاقات ليست وليدة اليوم أو عقود قليلة مضت؛ بل هناك تاريخ مشترك للأجداد الذين تشاركوا في الحياة الاجتماعية والسياسة والاقتصادية، وتعاضدوا في تحقيق السعادة للشعبين ولأوطانهم.

وأشار إلى أن المعرض التاريخي الذي ينظمه الأرشيف الوطني في مملكة البحرين يتضمن وثائق وصور توثق مراحل الاتحاد التساعي، وحرص القادة على التباحث والتشاور في مختلف المناسبات، ويتضمن الاجتماعات التي تجري باستمرار بين قادة البلدين وتهدف إلى تطوير العلاقات الأخوية الصادقة بينهما.

ولفت إلى أن الأرشيف الوطني نظم معرضا آخر في متحف البحرين ضمن احتفال سفارة الدولة باليوم الوطني الـ47 حيث يرصد المعرض مراحل قيام الاتحاد ودور الآباء المؤسسين، ويحتوي على أهم الوثائق التي تؤرخ لمرحلة قيام الاتحاد، وتوقيع اتفاقية الصداقة مع بريطانيا، وجهود الانضمام للمنظمات الدولية، والتكوين الهيكلي السياسي للدولة.

ويحرص الأرشيف الوطني على تنظيم المعارض الوثائقية لتعميم المعرفة والاطلاع على صفحات من تاريخ قيام اتحاد دولة الإمارات كأفضل تجربة وحدوية في العالم العربي.

وتتيح هذه المعارض الفرصة أمام الجمهور في البحرين للتعرف على جهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويتم استقبال استفسارات الجمهور من قبل فريق المعرض المتواجد في المملكة، وتدور معظم الاستفسارات حول التحديات التي واجهت قيام الاتحاد ودور الشيخ زايد، وأهم الصفات والقيم التي يسعى المعرض إلى ترسيخها بين أفراد الجمهور.

ويشكل المعرض فرصة سانحة للتعريف بدور الأرشيف الوطني في حفظ التاريخ الخاص بدولة الإمارات ودول المنطقة، والتعاون في هذا المجال بين بينه وبين الجهات المعنية بحفظ التاريخ والوثائق في البحرين.

- مل -

وام/أحمد البوتلي