الإثنين 10 أغسطس 2020 - 8:45:18 م

مشروع "كي تو إنيبل" يفوز بلقب "بطل ريادة الأعمال" بمسابقة ابتكارات تكنولوجيا التعليم 2018


أبوظبي في 16 ديسمبر/ وام / فاز مشروع "كي تو إنيبل" بلقب "بطل ريادة الأعمال" وبجائزة نقدية قيمتها 150 ألف دولار في مسابقة ابتكارات تكنولوجيا التعليم 2018 وبفرصة الإنضمام إلى برنامج حاضنة المشاريع التابع لشركة "كريبتو لابز".

جاء ذلك خلال الحفل الختامي الذي نظمته "كريبتو لابز" - مركز الابتكار العالمي - في مقرها الرئيسي في مدينة مصدر بأبوظبي مؤخرا للاعلان عن الفائز في مسابقة ابتكارات تكنولوجيا التعليم 2018 .

وتضمن الحفل عروضا للمشاريع الناشئة الخمسة التي تأهلت للمرحلة النهائية من المسابقة بحضور لجنة تحكيم رفيعة المستوى مؤلفة من خبراء ومتخصصين بارزين في مجال تكنولوجيا التعليم والأعمال.

ومنحت جوائز بقيمة 20 ألف دولار لكل من المشاريع الناشئة الأربعة التي تأهلت للمرحلة النهائية من المسابقة.

وكان مشروع "كي تو إنيبل" أطلق لأول مرة في البرازيل بهدف إتاحة الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر الرقمية لأصحاب الهمم ممن ليست لديهم القدرة على استخدامها نظرا لمحدودية الحركة أو لنقص في التنسيق الحركي الدقيق..

ويتمثل المشروع في تصميم أدوات مبتكرة مثل لوحة المفاتيح "كي إكس" التي تمكن أصحاب الهمم من الوصول إلى تلك الأجهزة الرقمية بسهولة فضلا عن العديد من الآليات والأدوات التي من شأنها مساعدتهم على التعلم والتواصل.

وحقق المتسابقون الخمسة الذين تأهلوا للمرحلة النهائية من المسابقة تفوقا ملحوظا وسط تنافس قوي من أفضل المشاريع في مجال تكنولوجيا التعليم فاق عددهم 800 متقدم للمسابقة وبرزوا من خلال أفكارهم المبتكرة التي من شأنها إحداث نقلة نوعية في مجال التعليم.

وضمت لجنة التحكيم كلا من الدكتور صالح الهاشمي العضو المنتدب لشركة "كريبتو لابز" والدكتورة نجلاء النقبي مديرة برامج الابتكار والتعلم الإلكتروني في دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي وجيوفري ألفونسو الرئيس التنفيذي لشركة "ألف للتعليم" وآشر صديقي شريك في "500 ستارتابس".

وهنأ الدكتور صالح الهاشمي أصحاب المشاريع الناشئة الذين تأهلوا للمرحلة النهائية من المسابقة من ذوي الأفكار الخلاقة والذين يتمتعون بالإمكانات اللازمة لإثبات قدرتهم كأصحاب أعمال مقدرا لهم الثقة التي وضعوها في "كريبتو لابز" لتكون الحاضنة الأمثل لتطوير أفكارهم والحلول التكنولوجية التي يضعونها وتقديم الدعم اللوجستي والفني لها فضلا عن التمويل الاستثماري.

ونوه بأهمية هذه الجوائز كونها تستقطب رواد أعمال وممثلين عن كبار المستثمرين حيث تتيح لجميع الشباب ذوي الأفكار الخلاقة فرصة لعرض مشاريعهم على منصة عالمية والحصول على استثمار من قبل كبريات الشركات الراعية لهذا النوع من المواهب.

وتم تكريم فريق مشروع "أنغازا إليمو" بلقب "أفضل مشروع ناشئ مؤثر" حيث حصل على جائزة مالية بقيمة 20 ألف دولار لقاء الجهود التي بذلوها في تعزيز التعليم في كينيا من خلال دمج التكنولوجيا ضمن الأنشطة التعليمية داخل الصفوف الدراسية.

وتهدف المبادرة التي وصفت بأنها "حل متكامل للمدارس" إلى إحداث تغيير في التعليم في كينيا من خلال تصميم نموذج يحقق التكامل داخل الصفوف الدراسية ويعزز العلاقة بين الطلاب.

ومنحت "كريبتو لابز" كلا من المشاريع الأربعة المتأهلة للمرحلة النهائية من المسابقة جائزة مالية بقيمة 20 ألف دولار لكل مشروع وذلك حسب فئات المسابقة الثلاثة حيث فاز مشروع "بارلاي آيدياز" من كندا عن فئة التطبيقات التكميلية لقاء تصميم أداة تساعد المعلمين على تطوير مناقشة شاملة داخل الفصول الدراسية تستند إلى البيانات.. كما فاز مشروع "42 لاب" من سنغافورة عن فئة التطبيقات التكميلية لتطوير تطبيق ذكي يقدم التكنولوجيا الحيوية لطلاب المدارس بطريقة تفاعلية.. وفاز مشروع "كم كلمة" من لبنان عن فئة تطبيقات المناهج الدراسية حيث طور الفريق منصة باللغة العربية لمساعدة المعلمين وتطوير مهارات القراءة والكتابة لدى الطلاب.. فيما كانت الجائزة عن فئة تطبيقات التعلم مدى الحياة من نصيب فريق مشروع "كلاز" من ألمانيا حيث صمموا منصة تجعل السفر بداعي تعلم اللغات أكثر سهولة من خلال تطبيق الخوارزميات الذكية.

يذكر أن مسابقة ابتكارات تكنولوجيا التعليم 2018 تسلط الضوء على المشاريع الناشئة التي تدمج التكنولوجيا في قطاع التعليم وتساهم في دفع عملية التحول في تكنولوجيا التعليم إلى الأمام.

وام/عمر السعيدي/عبدالناصر منعم