موارد الشارقة تنظم برنامجاً تدريبياً حول التسامح

الشارقة في 10 ديسمبر / وام / نظمت دائرة الموارد البشرية بالشارقة برنامجاً تدريبياً لموظفي حكومة الشارقة تحت عنوان "بناء ثقافة التسامح والتسامح الوظيفي" تماشياً مع إعلان عام 2019 عاماً للتسامح في الدولة.

وعقد البرنامج الذي يعد الأول على مستوى الحكومة في التسامح على مدار 3 أيام بمقر فرع الدائرة بالدفين، وقدمه مستشار التدريب فهد بن خلف، بحضور عدد من مسؤولي وموظفي مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية بالإمارة بهدف نشر ثقافة التسامح ورفع الإنتاجية الوظيفية للموظفين.

وتناول البرنامج قيمة التسامح وركز على العديد من المحاور أهمها التعرف على استراتيجية التسامح لدولة الإمارات، وأهمية التسامح في حياة الإنسان، وانعكاسات التسامح في الحياة المهنية والوظيفية، والتعامل وتطوير سبل التسامح من مختلف نواحي الحياة كما قدم البرنامج تدريباً مركزاً لفهم نفسيات وسلوكيات الأفراد للتمكن من استيعابها والتعامل الحضاري معها.

وفي هذا الشأن أكد عبدالله سالم المشوي مدير دائرة الموارد البشرية أن الدائرة سباقة في مواكبة خطط وأجندة الدولة حيث تسعى هذا العام لتنظيم مختلف الأنشطة والفعاليات وتبني كافة المبادرات التي من شأنها نشر رسالة التسامح التي تشكل نهجاً راسخاً لدولة الإمارات التي قامت على مبادئ السلام والتعايش الحضاري ونبذ الكراهية والتطرف لمختلف الجنسيات والأديان وقبول الآخرين فكرياً وثقافياً ودينياً وطائفياً.

وام/علياء آل علي/رضا عبدالنور