انطلاق مهرجان محمد بن زايد آل نهيان للهجن "التلة – 2018"

عجمان في 11 يناير / وام /قدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة ، رئيس اتحاد سباقات الهجن،الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الدعم الكبير الذي يقدمه سموة للرياضات التراثية كافة ولرياضة سباقات الهجن على وجه الخصوص.

جاء ذلك بمناسبة إنطلاق مهرجان محمد بن زايد آل نهيان للهجن "التلة – 2018".

وقال معاليه إن المهرجان يصل إلى محطتة الثامنة مواصلا تحقيق الإنجازات و الطموحات التي ينتظرها الملاك والمضمرون منوها إلى أن المهرجان بتنقلة من إمارة لأخرى نشر السعادة والفرح في وجوه جميع من حظي بالمشاركة به.

وقال" نحن اليوم لا نشاهد سباقا للهجن فقط بل ننظر إلى تلاحم واجتماع بين ملاك الهجن ومن يحل ضيفا عليهم من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وهنا يتحدد الهدف الرئيسي للمهرجان فجميع أبناء الإمارات التي حظيت باستضافة المهرجان وطوال سبعة مواسم سابقة عاشوا هذه اللحظات و لايزالوا في ذكرى المهرجان لأنه يحمل أسما كبيرا وغاليا علينا جميعا".

وأكد معاليه أن القيادة تستمر في السير على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في الحفاظ على الموروث الشعبي وغرسه من بعد في نفوس الآجيالمنوها إلى أن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد حصد النجاحات الواحد تلو الآخر" فميراث الآجداد حفر في قلوبنا ونحمل راية العرفان والتقدير لكل من ساهم في العلو بهذه الرياضة التراثية وخروجها بمايليق بمكانتها ورقيها".

وأكد أن سباقات الهجن حصيلة نتاج طيب لعصارة جهود مضنية التف حولها الجميع من أبناء الإمارات حول أهداف سامية أذابوا عنها الصعاب وحملوا شعلة الفخر ورقيها.

وأوضح معاليه أن الوصول إلى ختام الدورة الثامنة على أرضية ميدان التلة يجسد مسيرة من حب الملاك لتراثهم وإننا نحرص على استمراريتها لانها تمثل عنوانا بارزا يؤكد العرفان والوفاء لجميع من يساهم في الحفاظ عليها.

وقال معاليه إن مسيرة دعم الرياضات التراثية وبالخصوص سباقات الهجن لاتزال مستمرة في ظل الدعم المتواصل الذي توليه القيادة الرشيدة لهذه الرياضة من خلال المهرجانات والبطولات المستمرة لأن الغاية منها تتجسد في المحافظة على إرث الماضي الغني بالنفائس الثمينة وتعميقه في أذهان الأجيال القادمة "فسباقات الهجن تذكرنا بالماضي التليد وانجازات الحاضر وطموحات المستقبل، فهنا نرى أن للهجن مكرمة خاصة وتقديرا تنفرد بها عن غيرها وأصبحت سباقاتها عيدا خاصا للملاك".

ورحب معاليه بجميع الملاك الذين توافدوا على منطقة التلة وإمارة عجمان من ملاك الهجن من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الحدث متمنيا للجميع التوفيق والنجاح، مؤكدا أن الناموس الحقيقي لنا هو هذا التواجد في مهرجان يحمل إسم بوخالد.

وفي ختام حديثه قدم معاليه الشكر إلى جميع اللجان العاملة مؤكدا أن التحدي الحقيقي في إتمام إنجاح الحدث مثنيا على أدائهم في المهرجانات السابقة والتي أكدت على وجود روح الفريق الواحد في العمل والذي من خلاله تكللت النجاحات بتوفيق من عند الله.

وام/وجيه الرحيبي/زكريا محيي الدين