إعلان الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الـ "11"

- من هدى الكبيسي -.

أبوظبي في 7 فبراير/ وام / تم اليوم في قصر الإمارات بأبوظبي الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الحادية عشرة .

و أعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة عن تقديره للرعاية السامية التي تلقاها الجائزة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" و دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و متابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ما دفع الجائزة قدما كي تتبوأ موقعها الريادي الذي وصلت إليه على المستويين العربي و الدولي و ساهم في تعزيز دور الإمارات في خدمة الشجرة المباركة والابتكار الزراعي حول العالم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد - أمين عام الجائزة اليوم في قصر الإمارات بأبوظبي بحضور سعادة الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي عضو مجلس الأمناء أمين عام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وأعضاء اللجنة العلمية للجائزة وسعادة مسلم عبيد الخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة".

و قال أمين عام الجائزة في تصريح لوكالة أنباء الامارات "وام" إن احتفالات جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر و الابتكار الزراعي هذه السنة ستكون في نطاق احتفالات الدولة بعام التسامح وستوجه أنشطتها للاحتفال بهذه المناسبة وذلك لرد الجميل للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وإبراز نجاحات وتجربة دولة دولة الامارات العربية المتحدة في مجال زراعة النخيل و انتاج التمور في الدول الشقيقة و الصديقة.

و أضاف إنه سيتم تنظيم مهرجانات تحت شعار عام التسامح بكل من جمهورية مصر العربية و المملكة الأردنية الهاشمية و جمهورية السودان ودول آخرى عربية شقيقة .. فيما سيتم تقديم المشروعات الفنية إلى دول مختلفة منها على سبيل المثال جمهورية الهند في مجال زراعة أنسجة النخيل وسيتم مساعدتها لاطلاق هذه التجربة.

و أوضح أمين عام الجائزة أنه تم تحديد الفائزين بالدورة الحادية عشرة للجائزة وفقا للمعايير و الآليات الدولية المتبعة في منح الجائزة و بناء على تقرير اللجنة العلمية و تحكيم الأعمال المشاركة و اعتماد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة للفائزين ضمن فئات الجائزة الخمس.

و على صعيد النتائج بفئة الدراسات المتميزة و التكنولوجيا الحديثة فاز بها "مناصفة " الدكتور مارك الفريد عن بحثه الجينوم الخاص بجنس السرمق المتمثل بنبات الكينوا والدكتورة هدي بدري محمد علي عن بحثها استخدام التقانات الحيوية لتحديد الجنس عند نخيل التمر .

و فئة المشاريع التنموية والانتاجية الرائدة فاز بالجائزة مناصفة شركة Desert Fruit من جمهورية ناميبيا وشركة SAHAM AGRI من المملكة المغربية.

و عن فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي فازت بالجائزة شركة "Groasis " غروازيس والشجرة الحل – نمو أفضل ومياه وتكلفة أقل من هولندا .

وبفئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي فاز بالجائزة "مناصفة " الدكتور عبد الباسط عودة ابراهيم من الجمهورية العراقية و الدكتور جوليان شرودر من الولايات المتحدة الأمريكية.

و أكد أن النجاح الكبير والنقلة النوعية التي حققتها الجائزة جاءت بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و الدعم المستمر من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة و متابعة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة.

من جانبه قال سعادة الدكتور حميد ساعد الكعبي عضو مجلس الأمناء إن جائزة المزارع المتميز و المزارع المبتكر التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة بالتعاون مع شركة الفوعة استقطبت خلال دورتها الثانية نخبة من أصحاب المزارع المتميزين على مستوى الدولة بلغ عددهم 34 مزارعا ممن لديهم أفضل وأجود مزارع النخيل بدولة الامارات تركزت منافساتهم ضمن أربع فئات هي فئة المزارع الصغيرة والمتوسطة وفوق المتوسطة والكبيرة بالإضافة إلى فئة الابتكار الزراعي.

و أضاف إنه تم تحديد الفائزين بالجائزة وفقا للمعايير والآليات المتبعة في منح الجائزة و بناء على تقرير اللجنة العلمية وتحكيم المزارع من قبل خبراء في شركة الفوعة واعتماد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة للفائزين .

وفاز بالمركز الأل بـ"فئة المزارع الصغيرة" الشيخة عنود بنت راشد بن أحمد المعلا و المركز الثاني سعيد عبد الله جمعة بهارون آل علي" وعن فئة المزارع المتوسطة " فاز بالمركز الأول سعيد عبد الله حسن بن القديم الحبسي" والمركز الثاني حمد الحر راشد الحر السويدي" .

فيما فاز بالمركز الأول عن "فئة المزارع فوق المتوسطة " خليفة عبد الله خميس محمد المزروعي والمركز الثاني محمد سعيد سالم جاعد القبيسي ..

أما عن فئة المزارع الكبيرة " فقد فاز بالمركز الأول سلطان سعيد محد سلطان العرياني والمركز الثاني محمد علي مرشد المرر.

من جانبه أكد سعادة مسلم عبيد بالخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة أهمية جائزة المزارع المتميز في دعم وتحفيز المزارع الإماراتي من أجل تطوير الخدمات الزراعية وتحسين التمور الإماراتية وتعزيز التنافسية على المستويين المحلي والدولي.

وام/هدى رجب/عوض المختار/عاصم الخولي