20 بالمائة نسبة النمو في عائدات موانئ دبي العالمية

دبي في 14 مارس / وام / أعلنت موانئ دبي العالمية - محفز التجارة العالمية - اليوم عن تحقيق نتائج مالية قوية من محفظة أعمالها العالمية خلال عام 2018 والمنتهي في 31 ديسمبر 2018 مسجلة - على أساس التقارير المحاسبية - نموا في العائدات بنسبة 19.8 بالمائة فيما نمت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 13.7 بالمائة وبلغ هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لكامل العام 49.7 بالمائة محققة أرباحا عائدة لمالكي الشركة قبل البنود المتوجب الإفصاح عنها بشكل منفصل بلغت 1,270 مليون دولار بنسبة نمو 5.1 بالمائة وعائدات للسهم الواحد بلغت 153.0 سنتا أمريكيا.

وعلى أساس المقارنة المثلية نمت العائدات بنسبة 4.2 بالمائة وزادت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 6.6 بالمائة وبلغ هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 54.1 بالمائة كما نمت الأرباح العائدة لمالكي الشركة بنسبة 7.6 بالمائة.

وحققت موانئ دبي العالمية عائدات بلغت 5,646 مليون دولار وأرجعت نموها بنسبة 19.8 بالمائة إلى الاستحواذ على "الأحواض الجافة العالمية" و"مدينة دبي الملاحية" و"كوسموس أجنسيا ماريتيما" و"كونتينانتال ويرهاوسينغ كوربوريشن" ودمج "سانتوس" في محفظة المحطات الموحدة ..كما نمت العائدات على أساس المقارنة المثلية بنسبة 4.2 بالمائة مدفوعة بنمو العائدات الإجمالية من بضائع الحاويات بنسبة 6.3 بالمائة.

وبلغت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والإستهلاك 2,808 مليون دولار فيما أدى النمو القوي في الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك إلى زيادة بلغت 5.1 بالمائة في الأرباح العائدة لمالكي الشركة قبل البنود المتوجب الإفصاح عنها بشكل منفصل على أساس التقارير المحاسبية في حين نمت بنسبة 7.6 بالمائة على أساس المقارنة المثلية وثبات العملة.

وحققت الشركة تدفقا نقديا قويا وميزانية قوية حيث بلغ النقد من الأنشطة التشغيلية 2,161 مليون دولار كما بلغ التدفق النقدي الحر /بعد الانفاق الرأسمالي النقدي على ضريبة الصيانة وقبل توزيع أرباح الأسهم/ 1,811 مليون دولار و بلغت المديونية /نسبة صافي الدين إلى الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب الإهلاك والإستهلاك/ 2.8 مرة.

ونمت الأرباح الإجمالية للسهم الواحد بنسبة 4.9 بالمائة إلى 43 سنتا أمريكيا حيث ارتفعت أرباح السهم العادي بنسبة 4.9 بالمائة إلى 43 سنتا أمريكيا للسهم الواحد لتعكس نمو الأرباح.

وقد واصلت الشركة الاستثمار المنضبط في أصول نوعية طويلة الأجل لدفع النمو المربح على المدى الطويل وخلق قيمة طويلة الأجل لأصحاب المصلحة حيث بلغت نفقاتها الرأسمالية خلال العام 908 ملايين دولار عبر محفظة أعمالها / أقل من المبلغ المرصود في إطار المخطط الإنفاقي للمجموعة والذي بلغ حوالي 1,400 مليون دولار في 2018/ وبلغت الطاقة الاستيعابية الإجمالية 90.8 مليون حاوية نمطية في 2018 وبلغت الطاقة الاستيعابية الموحدة 49.7 مليون حاوية نمطية.

وجاء أداء الاستحواذات الجديدة وهي الأحواض الجافة العالمية ومدينة دبي الملاحية و"كونتينانتال ويرهاوسينغ كوربوريشن" و"كوسموس أجنسيا " و"يونيفيدر" متوافقا مع توقعاتنا وشهدت الشركة زيادة مساهمتها في العائدات مع توقعات أن يصل انفاقها الرأسمالي في 2019 إلى 1.4 مليار دولار أمريكي مع الاستثمارات المخطط لها في الإمارات و"بوسورجا" /الإكوادور/ و"بربرة" /أرض الصومال/ و"دكار" /السنغال/ و"السخنة" /مصر/.

وواصلت موانئ دبي العالمية الاستثمار في الموانئ والخدمات اللوجستية وفي مزودي الحلول وقامت بالاستحواذ على "كونتينانتال ويرهاوسينغ كوربوريشن" في الهند و "كوسموس أجانسيا ماريتيما" في البيرو ومجموعة "يونيفيدر" في الدانمارك التي تشغل أكبر أسطول لسفن التغذية في أوروبا، كما أعلنت عن الاستحواذ على "بي أند أو فيريز" /1/ وهي شركة لوجستيات متكاملة في أوروبا.

وإضافة إلى الاستثمارات في مزودي الحلول فازت الشركة بعقد امتياز مدته 30 عاما لإدارة وتطوير مشروع ميناء جديد في "بانانا" في جمهورية الكونغو كما أعلنت الاستحواذ على ميناءين في شيلي ما يسمح لها بخدمة أصحاب البضائع في خمس محطات رئيسية على الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية.

وعززت موانئ دبي العالمية موقعها في أستراليا حيث تتوفر فرص توسيع أنشطتها إلى أبعد من الموانئ لتشمل الخدمات اللوجستية، وذلك من خلال استحواذها على حصص إضافية في "موانئ دبي العالمية - أستراليا".

وتستمر التجارة العالمية في النمو على الرغم من النزاعات التجارية والتحديات الجيوسياسية وتواصل موانئ دبي العالمية التركيز على المحافظة على نهج استثماري منضبط كي تضمن بقاءها الشريك التجاري المفضل إضافة إلى ضمان تعزيز عروضها من أجل لعب دور أكبر كممكن تجاري رائد على امتداد سلسلة التوريد العالمية مع توقعاتها بمواصل النمو في 2019 وأن تحقق مساهمة أكبر من مشاريعها الجديدة.

وفي تعليقه على هذه النتائج أعرب سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية عن سروره بالإعلان عن تحقيق نمو في الأرباح بنسبة 7.6 بالمائة على أساس المقارنة المثلية في 2018 حيث بلغت الأرباح العائدة لمالكي الشركة 1,270 مليون دولار، كما زادت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والإستهلاك بنسبة 13.7 بالمائة لتبلغ 2,808 مليون دولار ، وبلغت هوامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والإستهلاك 49.7 بالمائة على أساس التقارير المحاسبية و54.1 بالمائة على أساس المقارنة المثلية ..لافتا إلى أن موانئ دبي العالمية نجحت في تحقيق هذا الأداء القوي في ظل مناخ تجاري غير مستقر مؤكدا على قوة ومرونة محفظة أعمال الشركة.

وأشار ابن سليم إلى أن الشركة حققت تقدما ملموسا في تحقيق استراتيجيتها لتعزيز محفظة أعمالها بحيث تصبح مزودا عالميا للحلول وممكنا للتجارة من خلال انفاق ما يقارب 2.5 مليار دولار في استحواذات أعلنت عنها خلال العام الماضي، معتبرا أن هذه الاستحواذات توفر فرص نمو قوية وتعزز من تواجد موانئ دبي العالمية على امتداد سلسلة التوريد العالمية حيث تواصل تنويع قاعدة عائداتها والسعي لاستكشاف فرص التواصل المباشر مع مالكي البضائع ومراكز الطلب.

ولفت إلى أن مجلس إدارة موانئ دبي العالمية أوصى بزيادة أرباح الأسهم بنسبة 5 بالمائة إلى 356.9 مليون دولار بواقع 43 سنتا أمريكيا للسهم الواحد تماشيا مع سياسة المحافظة على نسبة توزيعات أرباح تقارب 30 بالمائة ويثق مجلس الإدارة بقدرة الشركة على مواصلة توليد النقد ودعم النمو المستقبلي في الوقت الذي نحافظ فيه على توزيعات ثابتة للأرباح.

وأوضح أن العام الحالي بدأ بتسجيل أحجام مناولة حاويات متماشية مع التوقعات .. وبينما لا تزال التوقعات غير مؤكدة بالنظر إلى تحديات الحرب التجارية والظروف الجيوسياسية توقع ابن سليم أن تظل محفظة أعمال الشركة قوية ومرنة وأن تشهد زيادة مساهمة استحواذاتها الأخيرة و استثماراتها في دعم أدائها.

وام/عائشة السويدي/مصطفى بدر الدين