• ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط© /4/ /Medium/
  • ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط© /1/ /Medium/
  • ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط© /2/ /Medium/
  • ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط© /3/ /Medium/
  • ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط© /5/ /Medium/
  • ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط© /7/ /Medium/
  • ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط© /8/ /Medium/
  • ط§ظ„ط£ظˆظ„ظ…ط¨ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط®ط§طµ ط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ .. ط¯ط§ط± ط²ط§ظٹط¯ طھط­طھظپظٹ ط¨ظپط±ط³ط§ظ† ط§ظ„ط¥ط±ط§ط¯ط©. /Medium/

"الأولمبياد الخاص العالمي" .. "دار زايد" تحتفي بفرسان الإرادة

من / أحمد جمال ..

أبوظبي في 14 مارس / وام / ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاقة الحدث الرياضي الإنساني العالمي الأكبر في تاريخ الأولمبياد الخاص فالعالم اليوم على موعد مع نسخة استثنائية للألعاب العالمية "أبوظبي 2019" تؤكد خلالها دولة الإمارات أن تمكين أصحاب الهمم يعد جزءا رئيسيا من رؤيتها لتحقيق التنمية وترسيخ قيم المساواة والتسامح في المجتمعات.

وفي "دار زايد" يلتقي أكثر من 7500 لاعب ولاعبة من ما يزيد عن 190 دولة ليتنافسوا على بساط التسامح ويؤكدوا أنهم فرسان الإرادة وأعضاء فاعلين في مسيرة تقدم الأمم.

وأكد مسؤولون ومشاركون في الأولمبياد الخاص العالمي في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات "وام" بمناسبة افتتاح الحدث أن دولة الإمارات تقدم للعالم نموذجا رائدا في دعم وتمكين أصحاب الهمم من خلال استضافة هذا الحدث العالمي الذي وفرت له الدولة كافة عوامل النجاح والتميز.

وأشاروا إلى أن الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" سيقدم للعالم رسالة قوية بأهمية الإيمان بقدرات وإمكانات أصحاب الهمم وضرورة دمجهم في المجتمعات باعتبارهم أعضاء فاعلين في مسيرة تقدمه وتطوره.

وقالت ماري ديفز الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص العالمي إن الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" ستقدم رسالة قوية للعالم أجمع بأهمية تمكين أصحاب الهمم والإيمان بقدراتهم ودورهم في المجتمعات.

وأعربت عن ثقتها بأن هذا الحدث العالمي سيخرج في أبهى حلة في ظل الاهتمام الكبير الذي يحظى به على المستوى الرسمي والشعبي في دولة الإمارات متوجهة بالشكر إلى قيادة الدولة الرشيدة على الدعم اللا محدود الذي تقدمه لهذا الحدث العالمي.

من جانبه قال المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي إن دولة الإمارات جديرة باستضافة أرقى الأحداث والفعاليات العالمية مشيرا إلى أن الزخم الكبير الذي تشهده الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" وما تشهده من مشاركة كبيرة للوفود من مختلف انحاء العالم يقدم رسالة هامة للعالم بأهمية الايمان بقدرات أصحاب الهمم وتمكينهم.

من جهته قال محمد عبدالرحمن عضو الوفد المصري المشارك في الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" إن دولة الإمارات اليوم على موعد مع تنظيم أكبر حدث عالمي في تاريخ الأولمبياد الخاص مشيرا إلى أن هذه الاستضافة تؤكد أن الإمارات أضحت نموذجا فريدا في تمكين أصحاب الهمم.

وقال فيكتور انفر عضو الاولمبياد الخاص في استونيا إن جميع الوفود سعيدة بما وجدته من تنظيم احترافي لهذا الحدث العالمي فمنذ لحظة قدومنا إلى الدولة وجدنا اهتمام رسمي وشعبي غير مسبوق بهذا الحدث مشيرا إلى أن دولة الإمارات تقدم للعالم من خلال استضافتها لهذا الحدث العالمي رسالة سامية بأهمية تمكين أصحاب الهمم وتوفير كافة أشكال الدعم والرعاية لهم.

ويشكل الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" جزءا من رؤية الإمارات 2021 التي تدعم تمكين أصحاب الهمم في المجتمع.

وتقام منافسات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية "أبوظبي 2019 " في 9 مواقع في أبوظبي ودبي وبمشاركة نحو 7500 رياضي و3 الاف مدرب ونحو 1500 حكم فيما من المتوقع أن يشهد الحدث حضور نحو 500 ألف مشجع.

ويتنافس الرياضيون المشاركون في الألعاب العالمية "أبوظبي 2019" ضمن 24 رياضة أولمبية خلال الحدث وهي ألعاب القوى وتنس الريشة وكرة السلة وكرة الطائرة الشاطئية والبوتشي والبولينج وركوب الدراجات والفروسية وكرة القدم والجولف والجمباز الفني والجمباز الإيقاعي والجودو والتجديف والسباحة في المياه المفتوحة ورفع الأثقال والتزلج والقوارب الشراعية والسباحة وتنس الطاولة وكرة اليد، والتنس والترايثلون والكرة الطائرة.

ويقام الحدث العالمي للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ويهدف إلى ترسيخ قيم التضامن والتكاتف بين مختلف أطياف المجتمعات.

وام/أحمد جمال/زكريا محيي الدين