1000 ابتكار من 83 دولة تتنافس ضمن مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي

أبوظبي في 15 أبريل / وام / كشفت مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي اليوم عن الابتكارات المرشحة للفوز بتحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، وذلك بعد أن قام فريق مسابقة Solve /الحل/ التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالتعاون مع المبادرة لاختيار 16 ابتكارا من أصل أكثر من 1000 ابتكار شارك فيه مبتكرون من 83 دولة حول العالم عبر منصة الابتكار المفتوح على شبكة الإنترنت.

واختيرت هذه الابتكارات الـ 16 المؤهلة للمنافسة النهائية بواقع 4 منافسين لكل تحدٍ من برنامج تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، والذي يشمل أربعة تحديات تتعلق بالطاقة المستدامة، والفجوة الرقمية والقضاء على الأمية الرقمية، والتطوير الزراعي والقضاء على الجوع، والمدن المستدامة.

وتم اختيار الابتكارات الـ 16 بناء على قدرتها على التعامل مع هذه التحديات على أرض الواقع، وقابليتها للتطبيق على نطاق جغرافي واسع، وخدمة أكبر عدد من السكان في المجتمعات العالمية، مع التزامها بتحقيق الهدف الشامل للمبادرة، وتجسيد مبادئها العامة.

وستوفر المبادرة للفائزين جوائز مالية واستشارات فنية وفرصاً تدريبية مع مؤسسات عالمية تصل قيمتها إلى مليون دولار، وذلك لتوسيع نطاق حلولهم ونشرها في الأسواق التجارية، وسيتم الإعلان عن الفائزين في كل تحد خلال حفل توزيع الجوائز في الدورة الثانية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي ستعقد في مدينة إيكاتيرنبيرغ الروسية في شهر يوليو من العام 2019.

وقامت المبادرة بتشكيل لجنة تحكيم عالمية مرموقة تضم 37 من خبراء الابتكار العالميين من مجموعة من وكالات ومنظمات الأمم المتحدة، وكبرى شركات الصناعة والابتكار الرقمي العالمية، والمنظمات غير الحكومية، ومسرعات وحاضنات الأعمال والأكاديميين، فيما تنظم المبادرة فعاليات تمتد ليومين في كل من مركز خليفة للابتكار في جامعة خليفة في أبوظبي وفي مسرعات دبي المستقبل في بوليفارد أبراج الإمارات بدبي في 16 و 17 أبريل الحالي يقوم خلالها أصحاب الابتكارات الـ 16 باستعراض حلولهم أمام مجموعة من أعضاء لجنة التحكيم والرد على أسئلتهم، وذلك لتتمكن لجنة التحكيم من اختيار الابتكار الفائز بكل تحدٍ ..كما ستشهد الفعاليات العديد من جلسات النقاش، وورش العمل التي يشارك فيها خبراء الابتكار من العالم ومن دولة الإمارات.

وقال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، الجهة المشرفة على مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي: "تبنت هذه المبادرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، للابتكار كقوة دافعة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، ويسعدنا أن تتلقى المبادرة العديد من الابتكارات المتميزة من بعض الدول الأقل نموًا مما يثبت قدرة مجتمعات هذه الدول على الابتكار والإبداع لتوفير حلول للقضايا التي تواجهها بشكل يومي خصوصًا إذا ما توفرت لها المنصة التي تساهم في إطلاق طاقاتها وتزودها بفرصة التواصل مع حركة عالمية للمبتكرين".

وتجمع مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي بين تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، والذي يهدف إلى إطلاق منصة ابتكار مفتوحة تعزز التنافس التعاوني بين الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ورواد الأعمال لتوفير حلول صناعية فعالة للعديد من التحديات التي تواجه شعوب العالم، وبين جائزة محمد بن راشد للازدهار العالمي التي تمنح للشركات الصناعية التي تساهم في تحقيق الرخاء العالمي، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

ودعت المبادرة في الدورة الأولى من برنامج تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين كافة المبتكرين الصناعيين في العالم إلى البحث عن حلول لأربعة تحديات عالمية ملحة بما يؤدي إلى تحسين حياة البشر في المناطق الريفية والمنعزلة في الدول الأقل نموا.

وحددت كل من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" والصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد" والاتحاد الدولي للاتصالات "ITU" والمركز الدولي للتعليم والتدريب التقني والمهني "يونيفوك" التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، إضافة إلى مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين "UNHCR" وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الموئل" وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة "الفاو"، القضايا العالمية التي شكلت الأسس الرئيسية لمجموعة التحديات التي تسعى المبادرة إلى توفير حلول عملية لها.

كما قامت مسابقة Solve /الحل/ التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا "MIT" - التي تهدف إلى دعم الحلول الدائمة والمبتكرة للمشكلات العالمية الملحة في مجالات التعليم والصحة والاستدامة والازدهار الاقتصادي - بتصميم التحديات المستندة إلى هذه القضايا العالمية الملحة وتقييم الحلول المقدمة والإسهام في اختيار الحلول الفائزة بجوائز تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، وذلك بالتعاون مع كبار الخبراء والمختصين في مجالات الابتكار وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة ومنظمات الأمم المتحدة المشاركة في المبادرة.

وشارك مجموعة من كبار خبراء الابتكار على المستوى العالمي في عدد من ورش العمل لمناقشة أفضل السبل التي يمكن من خلالها توظيف الابتكار في إطلاق تغيير إيجابي، يساهم في دفع عجلة التقدم نحو تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة على الصعيد العالمي.

وشكلت نتائج ورش العمل التي عقدت في القاهرة وبوسطن وفيينا الأسس التي تم الاستناد إليها في عملية صياغة تحديات برنامج "تحدي محمد بن راشد العالمي للابتكار الصناعي".

وقد تلقى تحدي الطاقة المستدامة ما يتجاوز 300 ابتكار جاء معظمها من كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والهند، ونيجيريا، وكينيا، والفلبين، والمملكة المتحدة والإمارات ومصر، وروسيا وفرنسا، حيث ترشح للتصفيات النهائية كل من الابتكارات التالية: 1 / أيه تو بي لحلول الطاقة /A2P Energy Solution/ - الهند، 2 / "وايف تو أو" لتوليد الطاقة النظيفة من مياه المحيطات /Wave2O/ - الولايات المتحدة الأمريكية، 3 / قوالب الفحم الحيوي النظيف لأغراض الطهي - كمبوديا، 4 / متجر القرية /OffGridBox/ - الولايات المتحدة الأمريكية.

وتلقى تحدي الفجوة الرقمية والقضاء على الأمية الرقمية ما يتجاوز 170 ابتكارا جاء معظمها من كل من الولايات المتحدة الأمريكية، ونيجيريا، والهند، والفلبين، والمملكة المتحدة، وكينيا، وأفغانستان، وإندونيسيا، وأوغندا ومصر حيث ترشح للتصفيات النهائية كل من الابتكارات التالية: 1 / تحسين ظروف المعيشة من خلال توفير الاتصال بشبكة الإنترنت بأسعار معقولة - كينيا، 2 / مبادرة رومي /The Rumie Initiative/ - كندا، 3 / الاتصال بشبكة الإنترنت باستخدام الطاقة المتجددة - المملكة المتحدة، 4 / حل "جرام مارج" للاتصال المستدام في المناطق الريفية في الهند - الهند.

وتلقى تحدي التطوير الزراعي والقضاء على الجوع ما يتجاوز 400 ابتكار جاء معظمها من كل من الولايات المتحدة الأمريكية، نيجيريا، والهند، والفلبين، والمملكة المتحدة، وكينيا، وغانا، وإندونيسيا، وأوغندا وتنزانيا، وقد ترشح للتصفيات النهائية كل من الابتكارات التالية: 1 / إنجا ألي /Inga Alley/ للزراعة المستدامة - الولايات المتحدة الأمريكية، 2 / "ترو تريد" لربط صغار المزارعين بمشتري المحاصيل الزراعية - المملكة المتحدة، 3 / "سافي سارفي" إنتاج أسمدة عالية الفعالية في القرى الصغيرة - كينيا، 4 / "سبونش" توليد المياه النقية من الهواء دون استخدام مصدر للطاقة - هولندا.

وتلقى تحدي المدن المستدامة ما يتجاوز 200 ابتكار جاء معظمها من كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والهند، ونيجيريا، والفلبين، ومصر، والإمارات وتنزانيا، والأردن، وكينيا، واسبانيا، وقد ترشح للتصفيات النهائية كل من الابتكارات التالية: 1 / منصة للإبلاغ عن الأمراض المعدية - الولايات المتحدة الأمريكية، 2 / فلاتر مياه ورقية تحتوي على حبيبات دقيقة من الفضة - المكسيك، 3 / دورات مياه "جارف" - الهند، 4 / تطبيق "أدا هيلث" الذكي لتشخيص الأمراض - الولايات المتحدة الأمريكية .

وام/أحمد النعيمي/مصطفى بدر الدين