"العليا للمناطق الاقتصادية" تعتزم إطلاق مشاريع استثمارية للقطاع الخاص في أبوظبي والعين

أبوظبي في 15 أبريل / وام / أعلنت المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة إطلاق مشاريع وفرص استثمارية جديدة للقطاع الخاص في مدينتي أبوظبي و العين تخدم مختلف الأنشطة الصناعية والتجارية وتعزز مناطق المؤسسة العليا كبيئة متكاملة يتوفر فيها جميع الخدمات التجارية والسكنية المساندة لخدمة المستثمرين وذلك على هامش مشاركتها في فعاليات معرض سيتي سكيب- أبوظبي 2019 الذي ينطلق في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" غدا.

تهدف هذه المشاريع إلى إيجاد مجمعات أعمال متعددة الاستخدام في أبوظبي والعين تمتد على مساحة مليوني متر مربع وتوفير فرص استثمارية للقطاع الخاص في مجال الوحدات الصناعية الجاهزة والمستودعات ومختلف الأنشطة التجارية والترفيهية المساندة تتوزع على مشروع "بوابة أيكاد" بمساحة 470 ألف متر مربع و مشروع "مجمع الصناعات الخفيفة" في أيكاد بمساحة 234 ألف متر مربع و مشروع "مجمع أيكاد للأعمال" بمساحة 1.1 مليون متر مربع بالإضافة إلى أنه سيتم إنشاء "مجمع العين للأعمال" في منطقة العين الاقتصادية بمساحة 155 ألف متر مربع.

وتمتاز المشاريع الجديدة بموقع استراتيجي بالقرب من مناطق حيوية في أبوظبي والعين وضمن منطقة اقتصادية يعمل فيها ما يزيد عن 650 مشروعا صناعيا و تجاريا ومخدومة ببنية تحتية جاهزة ذات مواصفات عالمية عالية الجودة وخدمات للمستثمرين لتسريع إجراءات الموافقات والتراخيص.

وتوفر هذه المشاريع فرصا استثمارية مغرية للقطاع الخاص من خلال استئجار الأراضي لتطوير وتشغيل المباني الخاصة بأنشطة المستثمرين أو لتأجيرها للغير، بالإضافة إلى فرص استثمارية جديدة من خلال إمكانية جمع المعارض والمكاتب والمستودعات في مبنى واحد بما يلبي احتياجات وتطلعات الشركات الصغيرة والمتوسطة ويقلل من تكلفة الاستثمار عليها أو عبر تصميم وبناء المباني بما يتناسب و الاحتياجات الخاصة للشركات والمشاريع الكبيرة بالإضافة إلى إمكانية الاستثمار في الوحدات اللوجستية ووحدات المصانع الجاهزة.

و بهذه المناسبة قال سعادة سعيد عيسى الخييلي مدير عام المؤسسة العليا : " تماشيا مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية " غدا21 " و الذي يهدف إلى تعزيز مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي نسعى من خلال اطلاق هذه المناطق الاستثمارية إلى المواءمة ما بين أهدافنا وخططنا الاستراتيجية للتوسع و التي ترمي في جوهرها إلى جذب مزيد من الاستثمارات المحلية والإقليمية والدولية، بهدف ترسيخ مكانة أبوظبي التنافسية عالميا وموقعها الريادي ضمن عدد من المحاور التي تشمل تقوية الأعمال والاستثمار وتنمية المجتمع وتطوير منظومة المعرفة والابتكار".

وأكد الخييلي أن المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية هي الشريك الأمثل والداعم الرئيسي للمستثمرين في القطاع الخاص لما تقدمه من فرص وخيارات استثمارية وخاصة موجهة لدعم المواطنين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى توفير تسهيلات وخدمات متكاملة تجعل منها الوجهة المثلى للقطاع الخاص.. مشيرا إلى سعي المؤسسة لفهم متطلبات المستثمرين بدءا من مرحلة التأسيس والإنشاء وصولا إلى مرحلة التشغيل مما يوفر لهم انطلاقة قوية لمشاريعهم.

وأعلنت المؤسسة العليا عن إطلاق المرحلة الثانية لأعمال البنية التحتية من مشروع مدينة "رحايل" الوجهة المتكاملة لكل ما يتعلق بقطاع السيارات والمركبات و التي من المقرر الانتهاء منها في الربع الأول من عام 2020 وتتمتع بموقع استراتيجي مميز على على طريقين سريعين بالقرب من مدينة محمد بن زايد ومدينة شخبوط ومدينة خليفة.

و تشكل "رحايل" أكبر وجهة متكاملة لكافة الأنشطة المتعلقة بقطاع السيارات وأول مدينة ذكية في هذا القطاع وتم تصميمها بالتعاون مع خبراء في قطاع السيارات لتوفير بيئة محفزة لنمو الاستثمار وتقديم تجربة فريدة من نوعها للمستثمر وللمستهلك من خلال تركيزها على الأنشطة الاقتصادية والخدمات التجارية بالإضافة إلى مراكز الترفيه والتسوق مما يجعل منها وجهة مميزة.

كما تشكل مدينة رحايل نقطة التقاء أهم المصنعين والمزودين والتجار، بما تضمه من معارض للسيارات الجديدة والمستعملة وسوق للمزادات ومركز متكامل يقدم كافة الخدمات المتعلقة بعمليات تجارة السيارات وترخيصها إضافة إلى ما ستحويه من مراكز خدمات وصيانة نموذجية مصممة وفقا لأفضل المعايير الفنية والتشغيلية وبرامج لتطوير وتدريب الفنيين العاملين في قطاع السيارات.

وام/أحمد النعيمي/عاصم الخولي