حرم حاكم أم القيوين تشهد "ملتقى منارات" لتكريم رائدات التعليم في الإمارة


أم القيوين في 18 أبريل/ وام / شهدت قرينة صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشيخة سمية بنت صقر القاسمي الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أم القيوين .. الملتقى الأول لمنارات ورائدات التعليم في الإمارة لتكريم رائدات التعليم من المعلمات في أم القيوين خلال الفترة من 1961حتى 1979 اللاتي أنرن دروب العلم للطالبات ورسمن بعطائهن واخلاصهن مستقبل العديد من الأجيال.

حضر الملتقى - الذي نظمه مجلس سيدات أعمال أم القيوين - معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام وسعادة عائشة راشد ليتيم عضو المجلس الإتحادي رئيسة مجلس سيدات أعمال أم القيوين وكوكبة من المعلمات المتميزات اللاتي كن من أوائل الملتحقات بسلك التعليم والقيادات التعليمية في الإمارة.

وثمنت الشيخه سمية بنت صقر الإهتمام الذي توليه الإمارات لقطاع التعلم من خلال توفير اشكال الدعم كافة والرعاية للمعلمين.. مشيرة إلى أن مهنة التعليم من أرقى المهن وأكثرها تأثيرا وأهمية.

وأكدت أن المعلم هو أساس العملية التعليمية وله مكانة تقدير واحترام في كل العالم فهو أحد الموارد التعليمية المساهمة على ترسيخ منظومة التعليم .. مشددة على الدور الريادي للمعلم في بناء المعرفة وتأسيس أجيال المستقبل الذي ترتقي بهم الأمم وتزدهر بأعمالهم المجتمعات.

من جانبها أشادت سعادة عائشة ليتيم في كلمة لها بحرص حرم حاكم أم القيوين بأهمية التعليم من خلال تكريمها لرائدات التعليم والمنتسبات الأوائل لسلك التعليم في الفترة من 1961- 1979 اللواتي بذلن كل جهد لبناء الأجيال والأوطان.

وقالت إن الاحتفال والتكريم لرائدات التعليم في أم القيوين يأتي برعاية كريمة من حرم حاكم أم القيوين للاحتفاء بمجموعة من المعلمات اللاتي كرسن انفسهن منذ بداية نهضة التعليم مرورا بمرحلة تطوره تكريما لنخبة رائعة من المعلمات اللاتي كان لهن دور كبير في اعداد الجيل الذي يتسلم الآن قيادة وبناء الوطن.

وإضافت إن " ملتقى المنارات" يمثل حكاية نستعيد فيها الماضي ونتشارك فيها البدايات ونبحر في ذاكرة الزمن لنسترجع تلك القصص الملهمة لشخصيات عاشت الماضي بكل إصرار وعايشت الحاضر بكل تفاني ومازال عطائهن تتلألأ في سماء الإنجازات.

وتم خلال الملتقى عرض فلم قصير عن بداية "تعليم الإناث" في إمارة أم القيوين منذ عام 1962 إلى قيام إتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة..

فيما قدمت طالبات مدرسة الابرق للتعليم الاساسي بأم القيوين وروضة المعلا فقرات فنية معبرة عن المناسبة.

وفي ختام الملتقي قامت الشيخة سمية بنت صقر القاسمي ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري بتكريم 36 معلمة من المعلمات المتقاعدات إلى جانب تكريم المطوعات و ذوي من توفى منهم.

وام/صديقة الملا/عوض المختار/عبدالناصر منعم