سفارة الدولة في إيطاليا تفتتح معرض السجاد الأفغاني اليدوي تحت شعار "تمكين المرأة الأفغانية "

  • سفارة الدولة في إيطاليا تفتتح معرض السجاد الأفغاني اليدوي تحت شعار "تمكين المرأة الأفغانية "
  • سفارة الدولة في إيطاليا تفتتح معرض السجاد الأفغاني اليدوي تحت شعار "تمكين المرأة الأفغانية "
  • سفارة الدولة في إيطاليا تفتتح معرض السجاد الأفغاني اليدوي تحت شعار "تمكين المرأة الأفغانية "

روما في 20 ابريل /وام/ افتتحت سفارة الدولة في الجمهورية الإيطالية معرض السجاد الأفغاني المصنوع يدويا تحت شعار "تمكين المرأة الأفغانية من أجل مستقبل أكثر إشراقا" والذي عملت على نسج سجاده نساء أفغانيات، وذلك 2019 في دير "سان جوفاني باتيستا دي جينوفيزي" وسط العاصمة الإيطالية روما.

ويأتي افتتاح المعرض انسجاما مع عام التسامح و ضمن مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان لتسليط الضوء على الظروف التي تعيشها المرأة الأفغانية والعمل على توفير فرص عمل لها تتناسب مع عادات وتقاليد بلادها و بما يساهم في تمكين المرأة الأفغانية ويمنحها فرصة مناسبة للعمل.

وشهد حفل الافتتاح معالي السيناتور روبيرتا بينوتي – وزيرة الدفاع السابقة ورئيسة جمعية الإمارات-إيطاليا، وسعادة عبدول سيديير نور – نائب سفير أفغانستان لدى إيطاليا، إضافة الى وفد من برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة وعدد من السفراء والقناصل المعتمدين لدى الجمهورية الإيطالية والفاتيكان ومنظمات الأمم المتحدة، وجمهور غفير من الإعلاميين والأكاديميين والمهتمين بالفنون.

ويسهم " مشروع فاطمة بنت محمد بن زايد" من خلال برنامجه الريادي لصناعة السجاد في تعزيز التنمية المجتمعية المستدامة من خلال تمكين أكثر من 4000 حرفية متخصصة في إنتاج السجاد اليدوي الأفغاني.. حيث يتيح المشروع فرص عمل في مجال صناعة السجاد بالمنازل من دون تحمل السيدات عناء التنقل ويلعب دورا حيويا في مكافحة البطالة في أفغانستان والتي بلغت معدلاتها 65% خلال الفترة الماضية.

ويعد المشروع نموذجا لمشروعات التنمية المستدامة في أفغانستان حيث أن 90% من العاملات بالمشروع من النساء 30% منهن من الأرامل.. ويوفر دخلا يوميا للعاملين به يفوق متوسط دخل الفرد في أفغانستان ما يؤمن جزءا كبيرا من الاحتياجات الأساسية للأسرة الأفغانية ويمكن المرأة الأفغانية من العيش وأسرتها بكرامة.

وتأسس المشروع سنة 2010 برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان ويتيح الفرصة أمام مختلف شرائح المجتمع الأفغاني للاستفادة من الخدمات الاجتماعية الأساسية التي يقدمها المشروع والتي تشمل برامج التدريب المهني للراشدين والبرنامج التعليمي للأطفال بالإضافة إلى برنامج الرعاية الصحية المجانية.. ويبلغ الإنتاج السنوي للمشروع أكثر من 25 ألف متر مربع من السجاد المنسوج يدويا ويتم تقديمه للعملاء من مختلف أنحاء العالم.

-مل-

وام/عماد العلي