"مجلس خولة الثقافي" يبحث مجالات و إيجابيات الطب البديل التكميلي

  • "مجلس خولة الثقافي" يبحث مجالات و إيجابيات الطب البديل التكميلي
  • "مجلس خولة الثقافي" يبحث مجالات و إيجابيات الطب البديل التكميلي

من بتول كشواني أبوظبي في 20 ابريل / وام / استضاف "مجلس خولة الثقافي " أمسية علمية حول الطب البديل التكميلي تناولت مجالاته وايجابياته .

أقيمت الأمسية في قصر البحر بأبوظبي بحضور حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة سمو الشيخة شمسه بنت حمدان بن محمد آل نهيان .

و في مستهل كلمتها الترحيبية أكدت حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي ان "مجلس خولة الثقافي " بات يلعب دوراً هاما في نشر الثقافة المجتمعية ويعزز مفاهيم الحياة ويبث الطاقة الإيجابية من خلال ما يطرحه من موضوعات غنية.

و رحبت بحضور سمو الشيخة شمسه بنت حمدان بن محمد آل نهيان مؤكدة أن حضورها للمجلس الثقافي يعكس مدى حرصها ودعمها لتعزيز مسيرة المرأة المواطنة وتعظيم مساهمتها في الحركة الثقافية والفنية في الدولة وتشكيل الوعي الثقافي والمعرفي لدى المرأة الإماراتية.

و بحث مجلس " خولة الثقافي " موضوع الطب التكميلي والبديل بمشاركة عدد من المتخصصات في هذا المجال حيث قدمت البروفيسور نادية راشد المزروعي المختصة في الصيدلة الاكلينيكية وعضو هيئة التدريس في جامعة الشارقة..

نظرة شاملة عن مفاهيم ودلالات الطب البديل التكميلي وتاريخه والطرق الأكثر شيوعاً لعلاجاته.

و قالت أن هذا الطب هو نتاج لتراكم الخبرات الشخصية والمعتقدات والثقافات والموروثات الشعبية والمفاهيم والنظريات الفلسفية والمعارف والأنظمة التقليدية المختلفة التي تجسد هذا النوع من الطب الذي يعتبر علاجا فعالا لكثير من الأمراض .

و أشارت الى أن كل مجتمع كان له طب ساعد على بقاء واستمرارية البشرية فهناك الطب الصيني الذي يرجعه الصينيون إلى مئة ألف سنة والطب الهندي القديم والفرعوني واليوناني ومن ثم الإسلامي العريق الذي بلغ الآفاق وحقق نتائج قوية بأنواعه .. مستعرضة اسهامات ابن سينا والرازي في تطور هذا النوع من الطب .

كما تطرقت البروفيسور المزروعي الى تطور الطب الحديث والانقسامات والتخصصات التي شهدها وعملية الفصل بين الصيدلة والطب وتصنيع الأدوية التي بدأت بالأعشاب الطبية لتنتقل الى الصناعات الكيماوية والهندسة الوراثية الأمر الذي خلق تحديا كبيرا واصبحت التكلفة العالية للطب الحديث ترهق اقتصاد كثير من البلدان النامية وتجعله بعيدا عن متناول الكثير من سكان العالم وظهور الاقبال على الطب البديل وعلاجاته البسيطة.

وقالت إن الطب البديل ينظر لجسم الانسان على أنه وحدة كاملة متكاملة لا مجال للفصل بين أي عضو من أعضائه فيما يفصل الطب الحديث بين أعضاء الجسم من خلال كثرة تخصصاته حيث اصبح لكل عضو طبيب خاص يعالج فقط العضو المتضرر والامر الذي صعب عملية التشخيص ولم يعد هدف معظم الأطباء الاهتمام بالمريض قدر اهتمامهم بالمرض نفسه.

و تناولت المزروعي العلاقة بين الطب الحديث والطب البديل .. مؤكدة أن كلا الطبين الطب التقليدي والطب البديل مكملان لبعضهما البعض ولا يلغي أحدهما الآخر لذلك يأتي اندماجهما بشكل صحيح مما سيعود بالنفع على المريض أولا وأخيرا مع ضرورة تعاون وتكاتف الجميع لمصلحة المريض ولتحقيق المعنى الحقيقي لشمولية الطب.

من جهتها قدمت الدكتورة حمده السويدي اخصائية طب الأسرة ومتخصصة في الطب البيولوجي والطب الوظيفي ورقة تعريفية عن الطب البيولوجي ومبادئه والنظريات العلمية ومنهجية العلاج والعلاجات المستخدمة في الطب البيولوجي .

وأكدت أن الطب البديل يعالج المريض الذي لديه المرض وليس المرض الذي يعاني منه المريض حيث لايجب علاج مرض السكر فقط بل علاج المريض نفسه ..

مشيرة الى أن 45 بالمائة من المجتمع الامريكي يعانون من أمراض مزمنة كالربو والسرطان والسكري اضافة الى أمراض غير معلومة الاسباب .. لافتة الى انها في وقت مضى كانت واحدة من الاشخاص الذين يعانون من اعراض مرضية غير معروفة وانها "خذلت" من جانب الطب الحديث الذي درسته وامتهنته ما جعلها تلجأ الى البحث عن علاجات اخرى وتعمقت في الطب البديل والعلاج بالأوزون...وصولا الى شفائها .

واكدت أن الطب التكميلي أو الطب البديل ينظر إلى جسم الإنسان ويتعامل معه كوحدة مترابطة متكاملة متناغمة يحاول تشخيص الاسباب الجذرية للأمراض للوصول الى خطة علاجية فردية خاصة بكل مريض .. مستعرضة نظرية الخزان التى تجسد امتلاء الجسم بالسموم وتراكم الالتهابات والفطريات والبكتريا ما يؤدي الى تدفقها من خزان الجسم وظهور الامراض المستعصية.

ودعت السويدي الى ضرورة ازالة السموم من عالمنا الداخلي والخارجي من معادن ثقيلة واجهزة الكترونية ذات موجات كهرومغناطيسية عالية اضافة الى الابتعاد عن التوتر والقلق والنظام الغذائي غير المتوازن .. مشيرة الى ان بداية العلاج تكمن في مناعة الامعاء وتغير النظام الغذائي من حمضي الي قلوي غنى بالخضار والفواكه الطبيعية.

و قدمت الدكتورة السويدي تعريفا حول العلاج بالأوزون والطب البديل حيث يسهم الاوزون في زيادة تدفق الدم لأجزاء الجسم المختلفة كما انه يساعد على شفاء الجروح الحروق و تقوية جهاز المناعة و قد أثبت العلاج بالأوزون من خلال الممارسة أنه يمكن ان يسرع عملية الشفاء وتقليل الادوية ... مسلطة الضوء على بعض الحالات المرضية التي قامت هي بعلاجها بالأوزون .

و اكدت الدكتورة حمده السويدي أن الطب البديل التكاملي هو مستقبل قطاع الرعاية الصحية لأنه يوفر حلولاً علاجية متكاملة تعتني بنفسية الإنسان وعاطفته وتنتبه إلى العوامل التي لا تتم معالجتها عادة عبر الطب التقليدي.

حضر الامسية هدى خميس كانو رئيس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمدير الفني لمهرجان أبوظبي وبمشاركة نخبة من الشخصيات الفكرية والأدبية وسيدات المجتمع وعدد من قرينات أعضاء السلك الدبلوماسي ..وأدارت الامسية الإعلامية الدكتورة بروين حبيب.

وام/بتول كشواني/عماد العلي