حقوقيون يشجبون حكما بالاعدام أصدرته محاكم الحوثى على أحد اتباع الطائفة البهائية


جنيف فى 29 ابريل / وام / طالب خبراء حقوق الانسان بالامم المتحدة اليوم في بيان باطلاق سراح أحد اتباع الطائفة البهائية أصدرت محاكم ميليشيا الحوثي حكما باعدامه .وأكدوا أنه لايمكن القبول بمعاقبة شخص بالموت على أساس دينه أو معتقده أو انتمائه إلى أقلية دينية .

الخبراء الامميون بينهم انييس كالادارد المقررة الخاصة المعنية بالاعدام خارج القضاء او باجراءات موجزة او الاعدام التعسفى وسونغ فيل هونغ المقرر ورئيس مجموعة العمل المعنية بالاحتجاز التعسفى وفيرناند دى فارنيس المعنى بقضايا الاقليات .

واكدوا أن حكم محاكم الحوثى لايقتصر على كونه انتهاكا خطيرا لحقوق الانسان المحمية دوليا لكنه ايضا يرسل رسالة خاطئة للامة اليمنية بكاملها وللعالم ان تم تأييد الحكم .وشدد الخبراء على أن الحق في الحياة والحق في حرية الدين أو المعتقد لا يمكن الانتقاص منهما ويجب احترامهما في جميع الأوقات .

جف / وام

وام/جنف/زكريا محيي الدين