رئيس المجلس الوطني للإعلام: قواتنا المسلحة الدرع المتين و الحصن المنيع لمسيرة النهضة التي تشهدها دولة الإمارات


أبوظبي في 5 مايو / وام / أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام أن القرار التاريخي بتوحيد القوات المسلحة الإماراتية تحت راية واحدة كان نتيجة لرؤية استراتيجية ثاقبة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، استشرفت أهمية امتلاك دولة الإمارات لقوة عسكرية موحدة قادرة على صون المكتسبات الوطنية ودعم مسيرتها التنموية الشاملة في مختلف الأحوال والأزمان.

وقال معاليه في تصريح له بمناسبة الذكرى الـ43 لتوحيد القوات المسلحة : " إن ما تحظى به قواتنا المسلحة من اهتمام ورعاية مباشرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يعد الدافع و المحرك الأساس لما حققته من تقدم كبير وضع دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة".

وأضاف معاليه: "انطلاقا من الرؤية السديدة لقيادتنا الحكيمة في تنشئة الأبطال استطاعت القوات المسلحة الإماراتية أن تكون مثالا في الشجاعة و البسالة والالتزام و الولاء لتكون الدرع المتين والحصن المنيع للنهضة الحضارية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها دولة الإمارات، ومصدرا للأمن والأمان وتحقيق السلم والاستقرار في المنطقة والعالم" مؤكدا أن ما قدمه أبطال القوات المسلحة على مدى العقود الماضية من تضحيات وشهداء أبرار يعد نبراسا للأجيال الحالية والقادمة لمواصلة المسيرة تحت راية قيادة حكيمة تتقدم الصف وتتكاتف مع أبناء الوطن في سبيل إعلاء راية دولة الإمارات والحفاظ على أمنها وأمانها وحاضرها ومستقبلها".

وقال معاليه: "في هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوب كل الإماراتيين نجدد عهد الولاء والوفاء و العمل لقيادتنا الرشيدة ونؤكد التزامنا بالذود عن وطننا بأرواحنا ودمائنا جنبا إلى جنب مع قواتنا المسلحة ومنتسبيها الأبطال".

وشدد معاليه على ما تحظى به القوات المسلحة الإماراتية من أهمية و أولوية خاصة في القطاع الإعلامي المحلي و حرصه على التعريف بإنجازاتها الخالدة في شتى المجالات والميادين.

- مل -

وام/عاصم الخولي