• بلدية منطقة الظفرة تحرص على إكثار النباتات البرية النادرة
  • بلدية منطقة الظفرة تحرص على إكثار النباتات البرية النادرة
  • بلدية منطقة الظفرة تحرص على إكثار النباتات البرية النادرة

بلدية منطقة الظفرة تحرص على إكثار النباتات البرية النادرة

الظفرة في 16 مايو /وام/ تحرص بلدية منطقة الظفرة على اكثار النباتات البرية النادرة والمحافظة عليها ، واستخدامها في عمليات التجميل الطبيعي بمدن المنطقة لترشيد استهلاك المياه، والمحافظة على بيئة خضراء مستدامة.

وفي اطار جهود إكثار تلك النباتات قام فريق من قطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة السلع بزيارة المملكة العربية السعودية الشقيقة بهدف جمع توفير بذور النباتات البرية النادرة التي تنبت في مواسم الربيع والمحافظة عليها من الانقراض والحرص على التنوع في زراعتها وزيادة الرقعة الخضراء.

ومن أنواع بذور النباتات البرية التي تم جمعها خلال زيارة المملكة /الصفار، الخزامى، القطفا، قحويان، الخزاما، شديد، الحميض، الربلة، العرفج، النصي/ وجميعها تعتبر نباتات ربيعية تنبت في الأراضي الرملية والسهول.

وحددت بلدية منطقة الظفرة بعض المعايير المعتمدة في اختيار النباتات البرية لمشاريع زراعات التجميل الطبيعي، منها مدى تحملها لدرجات الحرارة العالية والملوحة وقلة احتياجاتها المائية، وقلة التكلفة التشغيلية، ومقاومتها لغالبية الأمراض والإصابات الحشرية كما أنها لا تحتاج إلى أسمدة ومخصبات.. بالإضافة إلى تنوع ألوانها الزهرية والورقية، وتنوع بيئاتها من جبلية وسهلية ورملية ونسبة وطريقة انتشارها وأطوالها وألا تكون موسمية.

وام/عماد العلي