"أبوظبي للشباب" يشارك في حملة " رمضان أمان "

  • "أبوظبي للشباب" يشارك في حملة " رمضان أمان "
  • "أبوظبي للشباب" يشارك في حملة " رمضان أمان "
  • "أبوظبي للشباب" يشارك في حملة " رمضان أمان "
  • "أبوظبي للشباب" يشارك في حملة " رمضان أمان "
  • "أبوظبي للشباب" يشارك في حملة " رمضان أمان "
  • "أبوظبي للشباب" يشارك في حملة " رمضان أمان "
الفيديو الصور

أبوظبي في 16 مايو / وام / شارك أعضاء مجلس أبوظبي للشباب التابع للمؤسسة الاتحادية للشباب وعدد من المتطوعين الشباب في حملة " رمضان أمان 8 " المتعلقة بتوزيع وجبات إفطار على السائقين عند التقاطعات المرورية في أبوظبي وإمارات الدولة قبيل أذان المغرب للحد من الحوادث المرورية الناتجة عن السرعة الزائدة للحاق بموائد الإفطار بما يخدم تحقيق رؤية القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتكون نسبة الوفيات المرورية صفر%.

كما شارك الشيخ ذياب بن خليفة آل نهيان وعدد من المسؤولين شباب أبوظبي بتوزيع وجبات الإفطار في تقاطع كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي ضمن الحملة التي أطلقتها جمعية الإحسان الخيرية بالتعاون مع مجلس شباب أبوظبي وبالشراكة مع وزارة الداخلية وإدارات المرور.

وأعرب الشيخ ذياب بن خليفة آل نهيان عن سعادته بالمشاركة في حملة " رمضان أمان " التي تهدف إلى التوعية المرورية والإسهام في الحد من الحوادث المرورية وتوعية سائقي المركبات بالالتزام بقواعد السير والحفاظ على أرواح الصائمين عند قيادتهم لمركباتهم قبل موعد الإفطار وتشجيع الأفراد والمؤسسات على الخدمة المجتمعية والعمل التطوعي.

وأكدت بدرية المرزوقي عضو مجلس أبوظبي للشباب سعي المجلس الدائم إلى تطوير الشراكات المجتمعية وتعزيز المسؤولية الاجتماعية، ودعم الأعمال الإنسانية ونشر ثقافة التطوع بين الشباب لإعطائهم الفرصة لتقديم ما لديهم من مشاعر وقيم إماراتية سامية خاصة أن العمل التطوعي والإنساني في الإمارات أصبح أسلوب حياة تؤمن به القيادة والشعب، سيرا على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيّب الله ثراه " الذي غرس في المجتمع الإماراتي ثقافة العطاء والتسامح.

من جانبهم عبر الشباب عن سعادتهم بالمشاركة في حملة " رمضان أمان " التي ترسخ قيم الخير والتسامح ومد يد العون والمساعدة لتعزز التآخي في مجتمع يتسم بالحيوية والسعادة.

يذكر أن جمعية الإحسان الخيرية تنفذ حملة " رمضان أمان " للعام الثامن على التوالي للحد من الحوادث المرورية والسرعة الزائدة الناتجة عن محاولة بعض سائقي المركبات اللحاق بموعد الإفطار عبر توزيع وجبات إفطار خفيفة عليهم قبل أذان المغرب في التقاطعات المرورية المهمة والأماكن المزدحمة .

- عمس -

وام/عمر السعيدي/أحمد البوتلي