مجلس الوزراء يعتمد قرار إشراك الشباب الإماراتي في مجالس إدارات الهيئات والمؤسسات الحكومية

- يدعم تفعيل دور الشباب لأخذ زمام المبادرات، ورسم أوجه جديدة للعمل في مختلف القطاعات.

- إلزامية مشاركة عضو واحد على الأقل وممن لا يتجاوز عمرهم 30 عاماً.

- توجيه الجهات الحكومية برفع قوائم الترشيحات لمجلس الوزراء لإجراءات الاعتماد.

أبوظبي في 12 يونيو / وام / اعتمد مجلس الوزراء قرارا بإشراك وتعزيز مشاركة الشباب الإماراتي في مجالس الهيئات والمؤسسات والشركات الحكومية، بهدف توصيل صوت الشباب وأفكارهم ومقترحاتهم وإشراكهم في تطوير العمل الحكومي.

يأتي القرار ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، لتمكين الشباب وتأهيلهم على أسس مستقبلية مستدامة، وثقة سموه بقدرة الشباب وبما يمتلكونه من أفكار ومواهب لأخذ زمام المبادرات، ورسم أشكال و أوجه جديدة للعمل في مختلف القطاعات، وبما يخدم تطلعات القيادة الرشيدة وتحقيق التنمية.

ونص القرار على إلزامية إشراك أعضاء من فئة الشباب الإماراتي في مجالس إدارات الجهات والمؤسسات والشركات الحكومية، بما لا يقل عن عضو واحد، وممن لا تتجاوز أعمارهم الـ 30 عاماً، وحدد القرار إلزامية الجهات باختيار نخبة من الشباب المتميزين والمبدعين للمشاركة في عضوية هذه المجالس ورفع مذكرات بالترشيحات لمجلس الوزراء للموافقات واتخاذ اللازم.

يعزز القرار من المشاركة الشبابية لتطوير حلول لمختلف الملفات والقضايا الوطنية وتوظيفها لخدمة الوطن والمواطن، ولما تمتلكه هذه الفئة من طاقات وإمكانات متميزة، وقدرة على التواصل والانفتاح والتفاعل مع المستجدات، ومواكبة التطورات والتعامل مع التكنولوجيا الحديثة وتطويعها للخدمات العامة، والمشاركة الفاعلة في بناء مستقبل الدولة.

وام/مصطفى بدر الدين