"الهوية والجنسية" تدعو السياح لاستغلال فترة إعفاء مرافقيهم دون 18 عاما من رسوم التأشيرة


أبوظبي في 19 يونيو / وام / دعت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة كافّة السياح القادمين إلى دولة الإمارات والذين يخططون لزيارتها خلال الصيف الجاري إلى الاستفادة من التسهيلات والحوافز القيّمة التي تتيحها لهم الدولة وفي مقدّمتها إعفاء مرافقيهم ممن تقل أعمارهم عن الـ 18 من رسوم تأشيرة الدخول خلال الفترة من 15 يوليو وحتى 15 سبتمبر من كل عام.

وقالت الهيئة إنّ هذه التسهيلات تشمل الأبناء والبنات الذين تقلّ أعمارهم عن 18 عاماً شريطة أن يكونوا برفقة الوالدين أو أحدهما القادمين إلى الدولة بموجب تأشيرات سياحية وبصرف النظر عن مدة صلاحية التأشيرة وسواء كانت قصيرة أم طويلة.

وأعلنت الهيئة أنها ستطلق خلال الأسبوع المقبل حملة للتعريف بالإعفاءات الممنوحة لأبناء السياح وكيفية الحصول عليها خلال الفترة المذكورة تتضمن توزيع نشرات توضيحية في مطارات الدولة ومنافذها الحدودية وعبر الجهات المعنية مثل هيئات السياحة بالدولة والناقلات الوطنية ومكاتب السفر والسياحة فضلاً عن نشرها عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الهيئة أنّ بإمكان الراغبين بالاستفادة من هذه التسهيلات التقدّم بطلباتهم من خلال القنوات الإلكترونية للهيئة /https://smartservices.ica.gov.ae/echannels/web/client/default.html#/l ogin?langar/ أو عبر تطبيقها الذكيّ /ica uae echannels/ وضمن فئة /تأشيرة سياحة عائلية/ وتعبئة بيانات الأبوين ومن ثمّ إضافة الأبناء وبياناتهم من خلال النظام والذي سيظهر لمقدم الطلب خلال فترة تطبيق هذه التسهيلات بأن الابن او الابنة دون 18 عاماً معفيين من الرسوم.

ولفتت الهيئة إلى أنّ بإمكان السياح الراغبين بزيارة الدولة تقديم طلباتهم لاستخراج التأشيرات السياحية العائلية من خلال مكاتب السفر والسياحة المعتمدة في بلدانهم وكذلك من خلال مكاتب الناقلات الوطنية للدولة /طيران الإمارات، طيران الاتحاد، فلاي دبي، العربية للطيران/ والاستفادة من الإعفاء.

ووجهت الهيئة منتسبيها العاملين في كافة منافذ الدولة بالحرص على إسعاد زوار الدولة والقادمين إليها وتقديم خدمات متميّزة لهم وفي مقدّمة ذلك تيسير الإجراءات وإنجاز المعاملات في أسرع وقت ممكن واستقبالهم بالابتسامة والترحاب خصوصاً وأنهم يشكلون الواجهة الرئيسية للدولة والنافذة الأولى التي يتعرف من خلالها السائح على مدى التطور الحضاري والإنساني الذي حققته ويتشكّل فيه انطباعه الأول حول شعبها ومدى انفتاحه على ثقافات العالم وشعوبه.

من ناحية أخرى دعت الهيئة أولياء الأمور المقيمين في الدولة إلى الاستفادة من قرار تجديد الإقامة للمكفولين على ذويهم بعد الانتهاء من دراستهم الجامعية أو الثانوية أو بلوغهم سن 18 عاماً، والذي يتمّ بموجبه منح المكفول على ذويه إقامة لمدّة عام تجدد لعام إضافي، وذلك اعتبارا من تاريخ تخرجه من الجامعة أو حصوله على شهادة الدراسة الثانوية العامّة أو بلوغه سن 18 عاماً.

وأشارت الهيئة إلى أنّ ولي الأمر لم يعد بحاجة إلى التقدم بطلبه تحت بند الحالات الإنسانية والذي كان يتطلب سابقاً إيداع ضمان مالي قدره 5 آلاف درهم، حيث يتم تقديم الطلبات حالياً بشكل عادي من خلال كافة منافذ الخدمة التي تتيحها الهيئة وفي مقدّمتها القنوات الإلكترونية /e-chanel/ ومكاتب الطباعة أو الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب في إمارات الدولة، وجميع مراكز الخدمة التابعة للهيئة وفي إطار إصدار إقامة أو تجديدها للأبناء وبرسوم قدرها 100 درهم عن الإقامة لمدّة عام ومثلها عن التجديد لعام آخر.

وأوضحت أن الاستفادة من هذا القرار تتطلب تقديم الوثائق الداعمة والتي تشمل إرفاق شهادة الدراسة الثانوية العامة أو شهادة التخرج أو ما يفيد بذلك من الجامعة التي درس بها الابن سواء كانت داخل الدولة أو خارجها مصدّقة حسب الأصول لمن أنهوا دراستهم الثانوية أو الجامعية.

وأكّدت الهيئة حرصها على المساهمة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في إسعاد مجتمع الإمارات وكل من يعيش على أرضها مواطنا كان أو مقيماً أو زائراً، وجعلها واحة استقرار أسري ورفاه اجتماعي وواحداً من المقاصد السياحية الأكثر جذباً على مستوى العالم وخصوصاً في مجال السياحة العائلية والمشاركة بفاعلية في تعزيز اقتصادها عبر دعم القطاع السياحي وتعزيز أنشطة التسوّق وزيادة الإقبال على الفعاليات الصيفية المتنوعة التي تنظمها مؤسسات القطاعين العام والخاص، فضلاً عن التأكيد على انفتاح الإمارات وحرصها على أن تظل ملتقى للحضارات والثقافات من مختلف أنحاء العالم.

وام/ريم الهاجري/مصطفى بدر الدين