جمارك دبي تبحث فرص تعزيز التبادل التجاري مع السعودية

  • جمارك دبي تبحث فرص تعزيز التبادل التجاري مع السعودية
  • جمارك دبي تبحث فرص تعزيز التبادل التجاري مع السعودية

دبي في 7 يوليو /وام/ بحث سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي خلال استقباله سعادة عبدالهادي آل شافي القنصل العام للمملكة العربية السعودية في دبي فرص التعاون القائمة والمستقبلية والمبادرات المشتركة لتعزيز التبادل التجاري والمعرفي بين الطرفين.

وأكد أحمد محبوب مصبح حرص جمارك دبي على تطوير العلاقات مع الهيئات الدبلوماسية السعودية لتعزيز التعاون والتنسيق بمواكبة التقدم المتصاعد في مسيرة التكامل الاقتصادي بين دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تنفيذاً لاستراتيجية العزم للتكامل بين البلدين الشقيقين حيث تم توقيع اتفاق الاعتراف المتبادل بينهما لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد الذي يشمل العديد من الامتيازات للتبادل التجاري بين البلدين من أبرزها تسريع عملية تخليص البضائع المستوردة واختصار زمن التخليص الجمركي ما يسهم في زيادة حجم التبادل التجاري من خلال التقدم الى مستوى اعلى من العمل مع الشركاء السعوديين عبر مبادرة ارتباط التي اطلقتها جمارك دبي لتعزيز التعاون مع التجار والشركات من كافة الدول والمناطق.

وأعرب عن حرص جمارك دبي على تطوير التواصل مع الشركات السعودية من خلال تنظيم لقاء مباشر لهذه الشركات مع فريق القيادة في الدائرة لبحث سبل تعزيز التجارة المتبادلة في اطار الشراكة الاقتصادية بين الامارات والسعودية.

واوضح ان السعودية هي الشريك التجاري الاول لدبي خليجيا وعربيا والرابع عالمياً وقد بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية غير النفطية مع السعودية في العام 2018 نحو 55 مليار درهم وفي الربع الاول من العام 2019 بلغت قيمة التجارة بين الطرفين 13.2 مليار درهم مؤكداً على أهمية الفرص المتاحة لزيادة التبادل التجاري من خلال المبادرات التجارية لجمارك دبي ومن أبرزها معرض واحة السجاد السنوي لتعزيز الدور الحيوي لدبي في تجارة السجاد اقليمياً وعالمياً.

ودعا المدير العام لجمارك دبي الى تعزيز مشاركة تجار السجاد من السعودية في معرض واحة السجاد السنوي للاستفادة من الفرص التجارية التي يتيحها المعرض الذي يعد من أهم المعارض الدولية في تجارة السجاد.

ومن جانبه أعرب القنصل العام السعودي عن تقديره لتعاون جمارك دبي وحرصها على تمكين التجار والشركات السعودية من توسيع التجارة المتبادلة بين الطرفين عبر تطوير التعاون والتنسيق للاستفادة من الفرص الكبيرة التي يتيحها توقيع اتفاق الاعتراف المتبادل لبرنامج المشغل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين.

وام/مبارك خميس/عماد العلي