زوارق أبوظبي تكمل جاهزيتها لخوض تحدي أوجستو 12 ساعة غدا ببولندا

  • زوارق أبوظبي تكمل جاهزيتها لخوض تحدي أوجستو 12 ساعة غدا ببولندا
  • زوارق أبوظبي تكمل جاهزيتها لخوض تحدي أوجستو 12 ساعة غدا ببولندا
  • زوارق أبوظبي تكمل جاهزيتها لخوض تحدي أوجستو 12 ساعة غدا ببولندا

أوجستو - بولندا في 12 يوليو / وام / اكتملت اليوم استعدادات فريق أبوظبي لزوارق الفومولا 2 للمشاركة غدا في سباق تحدي أوجستو 12 ساعة الذي سينطلق في تمام الساعة التاسعة بتوقيت بولندا الحادية عشرة بتوقيت الإمارات، وهو الجزء الثاني من التحدي العالمي لزوارق الفورمولا2 الذي انطلق الجزء الأول منه في روين الفرنسية شهر مايو الماضي.

ويملك الفريق الإماراتي طموحات كبيرة اليوم حيث أنه يتصدر الترتيب العام بزورقيه " أبوظبي 35 " ، و " أبوظبي 36 "، ويأمل في أن يحالفه التوفيق في حسم المنافسة بشكل كبير من السباق الأول للتحدي، خاصة وأن " زورق أبوظبي 35 " يمتلك حاليا 20 نقطة، في حين يحمل " زورق 36 " لفريق الإمارات 15 نقطة .

ويشارك في منافسات السباق غدا 14 زورقا ظهرت جميعها في المرحلة الأولى بجولة روين، تسعى مع الفريق الإماراتي إلى صدارة الموسم، ويقود زوارقنا غدا في تلك الجولة 8 أبطال هم راشد الطاير، وراشد القمزي، وتوليو أباتي، وشون تورنتي على زورق أبوظبي 35، في حين يقود زورق أبوظبي 36 فالح المنصوري، وماجد المنصوري، ومحمد المحيربي، وراشد الرميثي، ويوزع تحدي الـ 12 ساعة على مدار يومين حيث تكون مدة السباق في كل يوم ست ساعات متواصلة، ومن المقرر أن يقود كل متسابق الزورق بواقع ساعة ونصف، قبل تسليم الزورق للمتسابق الذي يليه لكي يستمر السباق حتى النهاية دون توقف.

ومن المنتظر أن يستمر السباق غدا حتى الثالثة بتوقيت بولندا الخامسة بتوقيت أبوظبي، وتعقبه مراسم تتويج الفائزين في اليوم الأول، ثم إجراءات الفحص الفني الذي ستخضع له الزوارق وتتميز بالدقة المتناهية في فحص المحركات مع نهاية المنافسة، فيما تنطلق المرحلة الثانية للسباق الثاني بعد غد بتمام الحادية عشرة صباحا، وينتهي في الخامسة عصرا، وتعقبها مراسم التتويج، وتكريم أبطال الموسم في التحدي الكلاسيكي.

ويفخر فريق أبوظبي بأنه يضم العناصر الأكثر خبرة وتفوقا من الكوادر البحرية الإماراتية المتميزة، ويعد ماجد المنصوري أحد الخبرات النادرة في الفريق حيث يشارك مع زورق أبوظبي 36 إلى جانب زملائه المتسابقين حيث يعتبر المرجع لهم بحكم الخبرة الطويلة في سباقات البحر والحضور القوي له منذ أكثر من 18 سنة.

وقام المنصوري اليوم بمراجعة دقيقة لمسار السباق مع رفاقه في الزورق، وأكد لهم أن سباق الـ 12 ساعة يحتاج إلى القيادة بتركيز، بعيدا عن الاعتماد على السرعة أو الاندفاع، خاصة أن السباق يمتد لست ساعات.

وقال المنصوري : " إن زمن السباق الطويل يتوجب أن يكون المتسابقون في قمة الانتباه حيث من الممكن أن يستمر الزورق بنجاح لخمس ساعات وخمسين دقيقة، ثم يضيع كل شيء في دقيقة لو تعطل محرك أو مروحة أو أي جزء من أجزاء الزورق، وبالتالي يخرج خالي الوفاض، لا نريد أن يحدث ذلك ونرغب في أن نحافظ على الحظوظ من البداية وحتى نهاية السباق".

ويسجل تاريخ تحدي أوجستو لفريق أبوظبي الإماراتي بمزيد من التقدير أنه أول فريق عربي يشارك في هذا التحدي، وكان ذلك في عام 2016، ولم يقتصر الأمر على المشاركة فقط بل حقق المركز الأول كي يسجل حضورا مميزا للفريق الذي يشارك حاليا في كل البطولات العالمية.

وام/أمين الدوبلي/أحمد البوتلي