"حقوق الانسان" تشييد بإعلان الإمارات الأولى عالميا في المساعدات لليمن خلال 2019


دبي 16 يوليو/وام/ اشادت جمعية الامارات لحقوق الانسان بإعلان الأمم المتحدة دولة الإمارات العربية المتحدة كأكبر دولة مانحة للمساعدات للشعب اليمني الشقيق للعام 2019 وتصدرها المركز الأول عالميا في الاستجابة لخطة الأمم المتحدة الإنسانية في اليمن وذلك بحسب ما جاء في تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية "أوتشا" الخاص بتقييم مستوى المساهمة في تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2019 حيث يعكس هذا التقرير المساعدات المقدمة لليمن من بداية عام 2019 إلى 2 يوليو 2019.

وثمنت جمعية الإمارات لحقوق الانسان في تصريح لها الجهود التي تقوم بها دولة الامارات العربية المتحدة في خدمة الانسانية ودعمها في كافة المجالات وتستذكر بمزيد من التقدير المساعدات التي تقدمها للدول والهيئات الاممية التي تأتي كجزء من حرص دولة الامارات على الارتقاء بالإنسانية وتحسين مستوى الخدمات التي تحظى بها الانسانية في الدول المحتاجة ورفع المعاناة عنها وبالأخص تلك المساعدات التي قدمتها الإمارات للشعب اليمني الشقيق منذ 2015 إلى يونيو 2019 التي تجاوزت اكثر من عشرين مليار درهم إماراتي "5.59 مليار دولار أمريكي" التي كان الغرض منها تحسين الخدمات الانسانية والتنموية والمساهمة في تخفيف معاناة المدنيين في اليمن وتحسين ظروف الحياة ومستوى الخدمات التي يتلقونها والتي شملت ما يقارب 65 قطاعا رئيسيا و نوعيا من قطاعات المساعدات الاممية.

كما اشادت جمعية الامارات لحقوق الانسان بالجهود الانسانية التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في اليمن ومبادراتها الانسانية المتعلقة بتحسين مستوى الخدمات الصحية والانسانية باليمن لاسيما جهودها المتعلقة بعلاج ومكافحة وباء الكوليرا والوقاية منه في العديد من المناطق اليمنية ومختلف اسهاماتها الطبية في دعم وتعزيز الخدمات بالمراكز الصحية والعلاجية بمحافظات اليمن.

وأعربت الجمعية عن تقديرها الكبير لحكومة دولة الامارات لحرصها على تعزيز احترامها والتزامها بالقيم والمبادئ الانسانية السامية وفقا لمبدأ الحق في التنمية الذي نصت عليه الامم المتحدة في العام 1986 وتعزيزه بأهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة.

وام/مبارك خميس/رضا عبدالنور