"راكز" تتعاون مع سمارت فور بور لتقليل استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 38%


رأس الخيمة في ٣ أغسطس / وام / أبرمت هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية "راكز" اتفاقية تعاون مع سمارت فور بور أحد أبرز مزودي حلول كفاءة الطاقة في الشرق الأوسط بهدف تنفيذ مشاريع تحديث شاملة على تسعة مبان بما فيها محطة تبريد في المنطقة.

وتمتد هذه الاتفاقية على مدار خمس سنوات وتعد جزءا من مساهمة راكز في تحقيق أهداف استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040 وتشمل الاتفاقية ضمان تقليل نسبة استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 38.5% مقابل أنماط الاستهلاك المعتادة.

وقال رامي جلاد المدير التنفيذي لمجموعة "راكز" إن "راكز" تتبنى مبادرات مهمة لدعم استراتيجة الاستدامة في إمارة رأس الخيمة فقد بدأنا فعليا في اعتماد معايير بارجيل في المباني الجديدة حيث إن هذه المعايير تم طرحها مؤخرا من قبل دائرة بلدية رأس الخيمة وفي الوقت ذاته فإننا نسعى لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في المباني القائمة من خلال برنامج التحديث.

ومن جانبه أشاد سعادة منذر محمد بن شكر الزعابي مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة بالتعاون المشترك بين "راكز" وسمارت فور بور لدعم تبني التقنيات والممارسات الجديدة والتي من شأنها أن تقلل من كثافة الطاقة في العديد من مباني إمارة رأس الخيمة كجزء من استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040 ..مشيرا إلى أن دائرة البلدية تشجع الجهات الأخرى في الإمارة على تبني مثل هذه المبادرات مُتخذين من "راكز" مثالا يحتذى به في مجال تبني مبادرات الاستدامة.

من جهته قال جيسوس غوتيريز المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة سمارت فور بور إنه سيتم تنفيذ سلسلة من تدابير الحفاظ على الطاقة والمياه تتعلق بتحسين أنظمة التكييف ضوابط البناء الإضاءة والمياه كجزء من نطاق المشروع وستقوم سمارت فور بور بتثبيت أنظمة مراقبة الطاقة التي سوف تتيح لنا تتبع ملف تعريف الاستهلاك والادخار في كل من مباني رأس الخيمة على مدار 24 ساعة ..وسيتم الانتهاء من التثبيت بحلول أوائل عام 2020 وستستمر خدمات التشغيل والصيانة والتحقق لمدة 5 سنوات على الأقل.

وام/محمد الشارجي/رضا عبدالنور