"الأعلى للأمومة والطفولة"يهنىء "ميسم"أصغر طفلة حافظة للقرآن


أبوظبي في 7 أغسطس / وام /أكدت الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية تعتز بالأطفال الموهوبين وتعمل على تشجيعهم وفتح المجال لهم ليمارسوا هواياتهم ويحققوا تطلعاتهم .

وقالت في رسالة تهنئة بعث بها المجلس إلى أسرة الطفلة ميسم يحي محمد التي تعد أصغر طفلة حافظة للقران الكريم بدولة الامارات العربية المتحدة إن هذا النجاح الباهر للطفلة يفخر به المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ويعمل على توفير كل التسهيلات للطفل النابغة للأخذ بيده نحو التقدم والنجاح في حاضره ليكون عدة للمستقبل .

وذكرت أن برامج المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الأساسية هي رعاية الأطفال والإهتمام بهم وتوفير كل التسهيلات التي تحقق تطلعاتهم ..

مشيرة إلى أن المجلس حقق نقلة نوعية من خلال إنشاء المجلس الاستشاري للأطفال الذي يضم أعضاء يمثلون الطفولة في الدولة ويعقدون الاجتماعات التي تناقش بحرية طموحاتهم وآراءهم التي تفيد حاضرهم ومستقبلهم .

وأعربت الريم الفلاسي عن إعتزاز وفخر المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالنجاح المتميز للطفلة ميسم التي سجلت نجاحا مبهرا خاصة في هذا العمر المبكر لها .

وكانت الطفلة ميسم يحيى محمد، البالغة 6 سنوات أول من حفظ القرآن الكريم كاملاً تجويداً وتلاوة، لتكون أصغر حافظة للقرآن في الدولة.

من جانبها قالت والدة الطفلة ميسم إن ابنتها بدأت حفظ القرآن الكريم في سنتها الثالثة عبر الحلقات التي تنظمها مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة، في المساجد.. مشيرة إلى أنها عندما بلغت سن الثالثة، كانت تحفظ جزأين من القرآن، ودخلت مسابقة الشيخ زايد للقرآن الكريم، وحصلت على المركز السابع، وكانت أصغر المتسابقات، ولم تكن دخلت الحضانة بعد.

وام/عوض المختار/زكريا محيي الدين