"مكتب أبوظبي للصادرات" .. نحو ترسيخ اقتصاد متنوع ومستدام

  • "مكتب أبوظبي للصادرات" .. نحو ترسيخ اقتصاد متنوع ومستدام
  • "مكتب أبوظبي للصادرات" .. نحو ترسيخ اقتصاد متنوع ومستدام
  • "مكتب أبوظبي للصادرات" .. نحو ترسيخ اقتصاد متنوع ومستدام

من / أحمد جمال ..

أبوظبي في 9 سبتمبر / وام / يجسد مكتب أبوظبي للصادرات "ADEX" التابع لصندوق أبوظبي للتنمية الذي تم إطلاقه اليوم مبادرة رائدة لترسيخ اقتصاد متنوع ومستدام في الدولة من خلال تمويل الصادرات الوطنية غير النفطية ودعم نموها وتعزيز تنافسيتها للنفاذ إلى الأسواق العالمية بالإضافة إلى المساهمة في فتح أسواق جديدة للصادرات وذلك اعتمادا على علاقة الصندوق بالعديد من الدول.

وأكد سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية أن مكتب أبوظبي للصادرات سيسهم في توفير مظلة ائتمانية رائدة لدعم المصدرين وتزويدهم بالأدوات الفعالة لتأمين صادرتهم وإدارة المخاطر التجارية التي يمكن أن تواجههم الأمر الذي يشجعهم على دخول أسواقا جديدة إقليميا وعالميا ويعزز قدرتهم على المنافسة وتحقيق النمو المستدام.

وقال سعادته لوكالة أنباء الإمارات "وام" إن اقتصاد دولة الإمارات متقدم ومتطور ويحتاج إلى أدوات تدعم الوصول إلى الأسواق العالمية مشيرا إلى أنه من خلال أنشاء هذا المكتب فإننا نوفر التمويل والضمان للمستورد الخارجي للوصول إلى دولة الإمارات.

وأضاف سعادته أن صندوق أبوظبي للتنمية خلال 48 عاما منذ تأسيسه في عام 1971 نجح في تكوين علاقات سواء مع مؤسسات دولية او وطنية ولديه خبرات في أكثر من 90 دولة ونتطلع إلى تسخير هذه الخبرات لفتح أسواق جديدة للمصدرين المواطنين.

وبين إنه تم إطلاق المكتب بالتعاون مع البنك الكوري للصادرات بعد دراسة فنية شاملة حول تقييم مدى حاجة سوق جولة الإمارات إلى إنشاء مكتب لدعم الصادرات يعمل ضمن أفضل الممارسات الدولية.

وأكد أن هذا الصندوق يهدف إلى دعم الاقتصاد الإماراتي ويعزز من قدرة الصناعات الوطنية على المنافسة من خلال توفير الحلول التمويلية والضمانات للمستورد الخارجي من المؤسسات والشركات الأجنبية من القطاع العام أو الخاص الراغبة في استيراد السلع والخدمات ذات منشأ إماراتي مما يسهم في زيادة معدلات الصادرات وفتح أسواق جديدة لها.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تتواكب مع رؤية قيادة الدولة الرشيدة بشأن تنويع مصادر الدخل لصنع مستقبل أكثر إشراقا للأجيال القادمة موضحا ان دولة الإمارات تبنت رؤية اقتصادية طموحة نفذت بموجبها العديد من المبادرات التي تعكس نهجها لترسيخ اقتصاد قوي ومستدام.

يذكر ان السلع والخدمات الممولة من مكتب أبوظبي للصادرات تشمل عقود توريد سلع استهلاكية أو رأس مالية ومشاريع البنية التحتية ومشاريع التشييد بالإضافة إلى الخدمات الاستشارية.

ويتضمن التمويل شروطا منها ان تكون السلعة أو الخدمة ذات منشأ إماراتي واستيفاء شروط الجدارة الائتمانية فيما لا تشمل خدمات البرنامج صادرات النفط الخام.

وقام صندوق أبوظبي للتنمية بالعمل على تأسيس مكتب أبوظبي للصادرات "ADEX" بهدف إيجاد أدوات ونوافذ جديدة لتمويل الصادرات من خلال تقديم تسهيلات التمويل والضمان للمشتري الخارجي لزيادة معدلات الصادرات وفتح أسواق جديدة لها انسجاما مع استراتيجيات الدولة الهادفة إلى تحقيق التنوع الاقتصادي وتوسيع قاعدة السلع والخدمات التصديرية بوصفها ركيزة للتنمية المستدامة.

وام/أحمد جمال/زكريا محيي الدين