المزروعي لـ"وام": إطلاق مشروع محطة للطاقة الكهربائية الأعلى كفاءة في الدولة قريبا

الفيديو الصور

حوار /أحمد النعيمي.

أبوظبي في 9 سبتمبر/ وام/ كشف معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أن الهيئة بالتعاون مع شركة مياه وكهرباء الإمارات بصدد إطلاق مشروع محطة لتوليد الطاقة الكهربائية تعمل عن طريق الغاز لتصبح المحطة الأعلى كفاءة على مستوى الدولة وهو ما يجعل من الهيئة الأعلى في منطقة الخليج من ناحية كفاءة إنتاج الكهرباء وذلك في إطار خطة استراتيجية لتحقيق أمن الطاقة بطريقة مدروسة واقتصادية تقلل من الاستهلاك المفرط لموارد الطاقة والبصمة البيئية.

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام" أن الهيئة تستهدف تحويل عملية تحلية المياه عن طريق التناضح العكسي بنسبة 100% وهو ما يمثل جزءا من استراتيجية دولة الإمارات للأمن المائي وذلك من خلال إنشاء محطة لتحلية المياه في إمارة أم القيوين بطاقة إنتاجية 150 مليون جالون الذي من شأنه أن يقلل من البصمة الكربونية وهو ما يتماشى مع استراتيجية الإمارات للطاقة 2050.

وأضاف على هامش مشاركة معاليه في مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين بأبوظبي أن مشاركة الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه في هذا الحدث العالمي الكبير تأتي في إطار الاستفادة من أحدث الابتكارات المعروضة بالإضافة إلى عرض النموذج الإماراتي على 150 دولة مشاركة في هذا المؤتمر وتقديم نموذج للدول التي يمكن أن تستفيد من تجربة الدولة الرائدة في قطاع الطاقة .. مشيرا إلى أن دولة الإمارات لديها تجربة ثرية فيما يخص تنوع مصادر الطاقة وإدارة الطلب.

وأوضح المزروعي أن وزارة الطاقة والصناعة تعمل مع جميع الهيئات داخل الدولة لمتابعة وقياس تنفيذ استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 مشيرا إلى أن الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه لديها 37 ممكن وهدف استراتيجي في هذا الإطار ما يؤكد أن تنفيذ الاستراتيجية يسير في الاتجاه الصحيح.

ونوه المزروعي إلى أن استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 تستهدف تخفيض الاستهلاك بواقع 40% وذلك عن طريق طرح تقنيات جديدة مثل المدن الذكية والأنظمة التي تساعد سكان الإمارات على الاستخدام الأمثل وتغير أنماط الاستهلاك مشيرا إلى أن الهيئة أطلقت العديد من المبادرات لتغيير أنماط الاستهلاك وإقناع المستهلكين بأن الترشيد يرجع عليهم بفائدة كبيرة إضافة إلى خفض البصمة البيئية.

وقال المزروعي إن الهيئة أطلقت مبادرة لترشيد استهلاك المياه بمستهدفات 20% أسفرت نتائجها عن تحقيق نتائج وصلت إلى 25 % بمنازل المواطنين وذلك عن طريق استثمار بسيط يصل إلى 400 درهم لكل منزل يتضمن تركيب عدد من الفلاتر أسهمت في تقليل قيمة الفواتير على المستهلكين بواقع 20%.

واوضح أن مبادرة "بيتك يهمنا" التي أطلقتها الهيئة استهدفت 100 من منازل المواطنين الكبيرة لترشيد الاستهلاك ما بين 10 إلى 20 % حيث شهدت المبادرة تجاوبا كبيرا من قبل المواطنين لعمل بعض التغيرات التي تشمل التكييف والإضاءة والمياه وأسهم ذلك في تحقيق وفورات مالية للمستهلكين.

وفيما يخص المبادرات التي تحفز مجتمع الأعمال في الدولة.. قال المزروعي إن الهيئة أطلقت مبادرة لتشجيع قطاع الصناعة في الدولة لجذب المزيد من المستثمرين والاستثمارات لهذا القطاع الحيوي حيث قدمت تخفيضات في التعرفة للمصانع بالإضافة إلى توزيع رسوم التوصيل على عدد من السنوات بعد أن كان يتم دفعها قبل تشغيل المصنع مشيرا إلى أن هذه المبادرة كانت تستهدف 20% زيادة نمو في قطاع الصناعة بالدولة.. واصفا نتائج المبادرة بالممتازة والتي تفوق المستهدف وسيتم الإعلان عنها قريبا وذلك في ظل العمل على خفض البصمة البيئية.

وأشار المزروعي إلى أن الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء تشهد نموا في الطلب على الطاقة ما بين 4 إلى 6 % وهو ما يتطلب الإسراع في التحول في الاعتماد على الكفاءة العالية في عملية توليد المياه والكهرباء بهدف تقديم خيارات أفضل للمستهلكين في دولة الإمارات من الناحية الاقتصادية.

-حمد-

وام/أحمد النعيمي/إسلامة الحسين