بعثة الجوجيتسو تتوجه إلى رومانيا .. والهدف منصات التتويج

  • أبطال الجوجيتسو يواصلون التألق في طوكيو ويرفعون رصيدهم إلى 68 ميدالية باليوم الختامي
  • حاكمة طوكيو تشيد بنجاحات أبوظبي جراند سلام وتعتبرها جسرا للتواصل بين الإمارات واليابان

- 25 لاعبا يمثلون منتخبا الأشبال والناشئين وإجراءات الوزن تبدأ غدا .

- البطران: ثقتنا بلا حدود في أبطالنا وطموحنا المراكز الأولى والذهب.

- رامون: جاهزون للمشاركة و الإمارات أهم موطن للجوجيتسو في العالم .

أبوظبي في 11 سبتمبر / وام / غادرت صباح اليوم بعثة منتخبينا الوطنيين للجوجيتسو للأشبال تحت 16 سنة، والناشئين تحت 18 سنة متوجهة إلى العاصمة الرومانية بوخارست للمشاركة في بطولتي "العالم للأشبال"، و" البلقان المفتوحة للناشئين".

وضمت البعثة عبدالله الشامسي مشرفا إداريا، والمدرب رامون ليموس المدير الفني، ومساعده سيلفا مارشيو، إضافة إلى 25 لاعبا 12 منهم لمنتخب الأشبال هم حمد الشحي ومحمد الشحي للمشاركة في وزن 38 كجم، وسهيل تركمان وزن 42 كجم، ومحمد الكتبي ومحمد الكعبي في وزن 46 كجم، وراشد الشحي في وزن 50 كجم، وحمدان المنصوري وزايد الشامسي في وزن 55 كجم، وفراج العولقي وسعود الحوسني في وزن 60 كجم، وسلطان الحوسني في وزن 666 كجم، وسيف جاسم المنصوري في وزن 73 كجم.

فيما ضمت بعثة منتخب الناشئين تحت 18 سنة 13 لاعبا هم سالم زايد وخالد بن شملان في وزن 46 كجم، ومايد الشحي وعمرالسويدي في وزن 50 كجم، وأحمد الزعابي وعبد الرحمن حيدره في وزن 55 كجم، وخالد الشحي في وزن 60 كجم، ومهدي العولقي وسلطان الحوسني في وزن 66 كجم، وهزاع القبيسي في وزن 73 كجم، وسالم زايد وسعيد الكبيسي في وزن 81 كجم، ونايف المنصوري في وزن فوق الـ 81 كجم.

ومن المنتظر أن يخضع منتخب الأشبال لإجراءات الوزن الرسمية مساء غد الخميس في تمام الساعة الخامسة بتوقيت بوخارست، على أن تنطلق المنافسات في اليوم التالي " الجمعة " الموافق 13 الجاري، فيما سيخضع منتخب الناشئين لإجراءات الوزن والاعتماد لبطولة البلقان للناشئين في مساء بعد غد في الساعة الخامسة على أن تبدأ منافساتها في صباح يوم 14 سبتمبر الجاري.

وأكد يوسف البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد المشرف على المنتخبات الوطنية أن الاتحاد برئاسة سعادة عبدالمنعم الهاشمي يهتم بشكل كبير بتلك المشاركة سواء لمنتخب الأشبال أو لمنتخب الناشئين، ولا سيما أنها فرصة لقياس معدل التطور بالنسبة للاعبينا، والتعرف على الجديد في المدارس الأخرى المنافسة، مشيرا إلى أن تلك المشاركة تكتسب قيمة مضافة كونها تمثل أفضل إعداد للاعبينا قبل الدخول في بطولة العالم المشتركة للناشئين والشباب والكبار المقرر لها نوفمبر المقبل، والتي ستقام تحت مظلة الاتحاد الدولي للجوجيتسو.

وقال البطران: " ثقتنا بلا حدود في لاعبينا، وعندما نشارك في أي بطولة بالخارج نلعب من أجل المنافسة وحصد الميداليات، لأن أبطالنا اعتادوا على تحقيق الإنجازات في كل المحافل، ولا سيما في ظل الانتشار الواسع للعبة على مستوى المدارس من خلال " برنامج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد المدرسي للجوجيتسو " الذي تم إطلاقه عام 2008، وكذلك انتشارها في المؤسسات الانضباطية بالدولة وعلى رأسها القوات المسلحة والشرطة بعد اعتماد رياضتنا فيها باعتبارها مفيدة للحفاظ على لياقة منافسيها،إضافة إلى نشاط الأندية المحلية التي باتت تسهم بشكل واضح في رفد المنتخبات بالمواهب المطلوبة في مختلف الفئات والمراحل السنية، حتى أصبح عدد ممارسي تلك الرياضة بالدولة أكثر من 140 لاعبا ولاعبة.

من جهته أكد المدرب رامون ليموس - قبل السفر - أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو مهتم بصناعة أكثر من منتخب في كل فئة، وأنه يولي اهتماما خاصا بفئة الناشئين والشباب على اعتبار أنهم مستقبل اللعبة في الدولة، مشيرا إلى أن اللاعبين استعدوا بشكل جيد للبطولة كل في ناديه قبل المعسكر الأخير في مبادلة أرينا بأبوظبي، وأن اللاعبين تم اختيارهم بعناية كبيرة من أجل تمثيل الدولة بأفضل صورة، والمنافسة على المراكز الأولى.

وقال رامون: " ارتبطت بمشروع تطوير الجوجيتسو في الإمارات منذ 4 سنوات، ونجد كل الدعم والمساندة من الاتحاد"،مضيفا أن الإمارات تملك أفضل مشروع لنشر وتطوير تلك الرياضة في العالم، وأنها أصبحت أكبر موطن لرياضة الجوجيتسو في العالم حاليا، ويمكن لها أن تملك 200 لاعب حزام أسود خلال 6 سنوات.

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر