قمة مصرية قبرصية يونانية بالقاهرة


القاهرة في ٨ أكتوبر / وام / اجتمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونيكوس أناستاسياديس رئيس جمهورية قبرص وكيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس وزراء الجمهورية اليونانية في القاهرة اليوم.

ناقش الاجتماع التعاون والتنسيق بين الدول الثلاث إلى جانب مجموعة واسعة من القضايا والجهود المبذولة في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار والسلام والازدهار في منطقة شرق البحر المتوسط.

و استعرض رؤساء الدول و الحكومات الثلاثة آخر تطورات التعاون بين الدول الثلاث والتي تعتبر ركيزة هامة في العلاقات فيما بينهم ومراجعة التقدم المحرز في المجالات ذات الاهتمام المشترك.. معربين عن قلقهم العميق إزاء تدهور الوضع في ليبيا وأكدوا أن التوصل إلى تسوية سياسية شاملة هو السبيل الوحيد لحل هذا الصراع واستعادة الاستقرار في ليبيا.

كما أعرب رؤساء الدول و الحكومات الثلاثة عن قلقهم العميق من العملية العسكرية غير القانونية و غير المشروعة التي أعلنت تركيا شنها في الأراضي السورية وأكدوا ضرورة العمل على الحفاظ على وحدة الدولة السورية وسلامتها الإقليمية .

وبشأن القضية الفلسطينية، دعا رؤساء الدول و الحكومات الثلاثة إلى حل سياسي عادل ودائم وشامل يتضمن حل الدولتين بناء على قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة وذلك من خلال إقامة دولة فلسطينية موحدة وفقا لحدود 1967، وقابلة للاستمرار، وذات سيادة، وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لها، وتعيش في سلام مع جميع جيرانها.

و أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن رغبتهم في تعزيز التعاون في مجالات استكشاف ونقل الغاز الطبيعي من خلال عدد من الاتفاقيات ذات الصلة.. وأكدوا أن اكتشاف احتياطي المواد الهيدروكربونية من شأنها أن تكون حافزا على الاستقرار والازدهار في المنطقة.

وفي هذا الصدد، رحبوا بالإعلان عن إنشاء منتدى الغاز في شرق البحر المتوسط، والذى سيكون مقره القاهرة باعتباره آلية هامة لتنسيق سياسات الغاز، وتحقيق المواءمة بين قطاع الطاقة والتنمية المستدامة.

و ناقش رؤساء الدول والحكومات الثلاثة التطورات الأخيرة بشأن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.. معربين عن قلقهم البالغ إزاء وصول المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان إلى طريق مسدود وأكدوا الحاجة إلى دور دولي فعال للتغلب على الجمود الذي تشهده المفاوضات في الوقت الحالي، والعمل على تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث، والتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن، خاصة بعد مرور ثماني سنوات من المفاوضات المباشرة دون تحقيق نتائج ملموسة.

وام/قر/عاصم الخولي