"برنامج الأغذية العالمي" يطلق مبادرة للحد من هدر الغذاء

  • "برنامج الأغذية العالمي" يطلق مبادرة للحد من هدر الغذاء
  • "برنامج الأغذية العالمي" يطلق مبادرة للحد من هدر الغذاء
  • un food programme launches global movement to help fight food waste 5
  • "برنامج الأغذية العالمي" يطلق مبادرة للحد من هدر الغذاء

دبي في 9 أكتوبر/ وام / اطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حملة "#وقف_الهدر" #StopTheWaste الحملة العالمية لرفع مستوى الوعي بشأن الكميات الهائلة من الأطعمة الصالحة للأكل التي يتم هدرها يوميا وهي عادة ينبغي تجنبها إذا أردنا تحقيق تقدم حقيقي في معركة القضاء على الجوع في العالم.

وكجزء من هذه الحملة نظم مكتب برنامج الأغذية العالمي في دبي لقاءا بفندق جميرا بيتش دبي بدعم ومشاركة معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة الدولة للأمن الغذائي يهدف إلى إلقاء الضوء على ظاهرة الهدر الغذائي المتفشية في العالم وإبراز الحلول البسيطة التي يمكننا جميعا اتخاذها للحيلولة دونها.

حضر اللقاء عدد كبير من المهتمين بما فيهم المنسق المقيم للأمم المتحدة وممثلي منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية وطهاة مشاهير ومدوني الطعام ومؤثري منصات التواصل الاجتماعي وممثلين عن جهات إعلامية.

وقالت معالي مريم المهيري إن دولة الإمارات ملتزمة بالعمل مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة والهيئات الأخرى ذات الصلة لتحقيق الهدف الثاني من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والمتمثل في القضاء على الجوع في العالم بحلول عام 2030".

ودعت معاليها الى ضمان قدرتنا على نهج التغييرات المطلوبة لتحقيق هذا الهدف الطموح والقابل للتحقيق في نفس الوقت.. كما دعت عموم المواطنين في الإمارات والعاملين في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات وقطاع الضيافة وعموم المستهلكين في الإمارات العربية المتحدة للانضمام إلى الحملة والتعهد والالتزام بالحد من هدر الطعام.

وقالت معاليها " يجب أن نتصرف الآن وحملة "#وقف_الهدر" #StopTheWaste هي نقطة بداية سهلة لتثقيف الناس حول كيفية الحد من هدر الطعام واتباع خيارات أفضل في التعامل مع الطعام الذي يتناولونه وبالتالي المساهمة في الحد من الجوع في العالم ".

كما أطلق برنامج الأغذية العالمي فيديو قصير مدته 60 ثانية كجزء من الحملة ويهدف الفيديو إلى تسليط الضوء على هدر الطعام وتقديم حلول بسيطة يمكننا القيام بها للحيلولة دون ذلك عن طريق توعية الناس حول طرق المشاركة في إنجاح جهود الحد من هدر الطعام.

من جانبه قال مجيد يحيى مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي بالإمارات العربية المتحدة والممثل الإقليمي للبرنامج لدى دول مجلس التعاون الخليجي إن حملة "#وقف_الهدر" #StopTheWaste تهم كل من له صلة بسلسلة الإمداد الغذائي من المزرعة إلى الصحن.

ولفت يحيى إلى "أنه لا بد أن نعمل على وقف هدر الطعام لأن الموضوع لا يتعلق بهدر المنتجات الغذائية فقط بل يتعدى ذلك بكثير إذ يتعلق أيضا بهدر لأموال والجهود التي تدخل في عملية إنتاج الطعام بالإضافة إلى الموارد اللازمة لذلك مثل الطاقة والأرض والبذور والمياه إلى غير ذلك..

وقال " نحن ممتنون لحصولنا على تأييد ودعم معالي وزيرة الدولة للأمن الغذائي .. معا يمكننا رفع مستوى الوعي بين عدد أكبر من الناس وتثقيفهم بدور وقف هدر الطعام والالتزام بمحاربته هذه خطوة أساسية نحو محاربة الجوع في العالم والوصول إلى هدفنا المتمثل في القضاء عليه بشكل أسرع".

ففي الوقت الذي يوجد في العالم ما يكفي من الغذاء لإطعام جميع سكانه فإن ثلث الأربعة مليارات طن من الغذاء الذي ننتجه كل عام يتعرض للفقد أو الهدر مما يكلف الاقتصاد العالمي قرابة التريليون دولار أمريكي سنويا وفي الوقت نفسه تجبر الحروب والنزاعات وغيرها من الظواهر الطبيعية عددا أكبر من الناس على الفرار من ديارهم أكثر من أي وقت مضى منذ الحرب العالمية الثانية مما يجعل من الصعب على الملايين زراعة طعامهم أو الحصول عليه بسعر معقول.

وأكد تقرير حديث صادر عن معهد الموارد العالمية أن خفض معدل فقد وهدر الطعام إلى النصف يمثل استراتيجية مهمة من شأنها أن تسهم في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وتحقيق أهداف اتفاق باريس بشأن تغير المناخ وتوفير الغذاء لجميع سكان الأرض بشكل مستدام بحلول عام 2050 وإن الهدف الرئيسي للبرنامج هو التوصل لعالم خال تماما من الجوع.

ويتمثل جزء من تحقيق هذا الهدف في وضع حد لفقد الغذاء وينفذ البرنامج ذلك عن طريق مساعدة صغار المزارعين من خلال توفير تقنيات جديدة للتخزين والنقل تحول دون تلف المحاصيل المبكر وتربط المزارعين بالأسواق.

وام/منيرة السميطي/عبدالناصر منعم