غوتيريش يدق ناقوس الخطر إزاء إنتشار مخاطر الانتحار وآثاره على المجتمعات


نيويورك في 10 أكتوبر/ وام / دق الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم ناقوس الخطر إزاء انتشار مخاطر الانتحار وآثاره على المجتمعات.

وقال - في رسالة رسمية وجهها للمجتمع الدولي بمناسبة الاحتفالات الدولية باليوم العالمي للصحة النفسية الذي يصادف في العاشر من أكتوبر من كل عام - إن الصحة العقلية أهمِلت لفترة طويلة للغاية، ولكنّها تهمّنا جميعا ومن الملحّ اتخاذ المزيد من الإجراءات بخصوصها.

ودعا إلى زيادة الاستثمارات في الخدمات الصحية والنفسية مشددا على أهمية عدم السماح بأن تمنع الوصمة الأشخاص من طلب المساعدة التي يحتاجونها.

وأكد غوتيريش أنه يعير اهتماما شديدا لهذا الأمر، قائلا "لا صحة بدون صحة نفسية".

تجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية تخصص هذا اليوم من كل عام لبث وتنفيذ عدد من برامج التوعية بأهمية الحفاظ على الصحة النفسية، وقد كان موضوع هذا العام هو "منع الانتحار".

وفي بيان إعلامي للمنظمة، أشارت إلى أنه كل 40 ثانية، ثمّة شخص في مكان ما يتخذ القرار المأساوي بإنهاء حياته، أي أن 800 ألف شخص يضعون حدّا لحياتهم كل عام، وهو ما يجعل الانتحار السبب الثاني للوفاة لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما.

- نيو -.

وام/نيو/عبدالناصر منعم