دبي الذكية تطلق البرنامج التدريبي "تصميم المدن "2019 في طوكيو

  • دبي الذكية تطلق البرنامج التدريبي "تصميم المدن "2019 في طوكيو
  • دبي الذكية تطلق البرنامج التدريبي "تصميم المدن "2019 في طوكيو

دبي في 30 أكتوبر/ وام/ اطلقت "دبي الذكية" البرنامج التدريبي الاستكمالي "تصميم المدن" الذي سيعقد هذا العام في العاصمة اليابانية طوكيو خلال الفترة من 24 وحتى 29 نوفمبر المقبل ضمن سلسلة البرامج التدريبية التي تنظمها دبي الذكية لأبطال السعادة تطبيقا لأهداف "أجندة السعادة" التي تعمل على تنفيذها.

ويركز البرنامج على ثلاثة محاور رئيسة هي "الذكاء والإنسان والتصميم" ويشكل الإنسان أبرز محاور البرنامج في ظل مساهمة مسألة توظيف الحلول التكنولوجية المتطورة في تصميم منتجات وخدمات ذكية لرفع منسوب السعادة لسكان وزوار إمارة دبي.

ويسلط برنامج طوكيو لهذا العام الضوء على تعلم سياسات وأدوات تسهم وتساعد في زيادة تبنى الخدمات وتحسين تجارب المدينة من خلال منهجيات مدروسة ترتكز على البيانات وتأخذ بعين الاعتبار ثقافة الناس والعوامل التي يجب أن ينظر لها مزودو الخدمات خلال عملية تصميمهم للخدمات في مدينه متعددة الثقافات.

جاء ذلك خلال جلسة تعريفية للبرنامج التدريبي نظمتها دبي الذكية لأبطال السعادة لتعريفهم بتفاصيل أجندة البرنامج التدريبي ومتطلباتها بحضور سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية وممثلين عن كل من "مركز التعاون الدولي الياباني" و"منظمة التبادل التجاري الياباني الدولي" وهي الجهات التي ساهمت في صياغة أجندة الجهات التي ستشملها زيارة أبطال السعادة إلى طوكيو بالتعاون الوثيق مع دبي الذكية.

ويأتي البرنامج التدريبي "تصميم المدن - طوكيو" بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامجا "جودة الخدمات"، الذي تم تصميمه بشكل علمي ممنهج من قبل معهد ديزني المتميز بهذا المجال وشارك فيه 30 بطلا من أبطال السعادة بولاية فلوريدا عام 2017 وبرنامج "تصميم المدن - كوبنهاغن" الذي نظمته وأدارته دبي الذكية في الدنمارك عام 2018 وشارك فيه 30 مشاركا من أبطال السعادة مثلوا ما يزيد على 25 جهة حكومية وشبه حكومية في إمارة دبي.

وتم تصميم البرنامج التدريبي "تصميم المدن - طوكيو" بهدف تعزيز تصميم الخدمات ضمن ثقافات مختلفة حيث تعد الثقافة اليابانية مختلفة كليا عن ثقافات المجتمعات الأخرى ومن خلال البرنامج التدريبي سيتعايش أبطال السعادة مع طابع مختلف من الخدمات كما ستتاح لهم الفرصة للتعرف على تصاميم تركز على تعميق دور البيانات في عمليات صناعة القرارات الأفضل لرفاهية وسعادة الناس.

وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية إن تعزيز سعادة الناس هو هدف رئيس لاستراتيجية دبي الذكية بما يترجم نهج ورؤية قيادتنا الحكيمة في ضرورة توظيف التقنيات المتطورة لتصميم خدمات وتجارب تعزز سعادة الأفراد من المقيمين والزوار لإمارة دبي وتمنحهم تجارب استثنائية.

وأضافت أنه من خلال البرامج التدريبية المصممة خصيصا لأبطال السعادة ولتلائم احتياجات ومتطلبات مجتمع دبي تستطيع دبي الذكية العمل على بناء منظومة خدمات فعالة وقوية والتحسين المستمر لتجارب المدينة إلى جانب رفع مستوى قدرات هذه المنظومة على زيادة منسوب سعادة الناس وضمان راحتهم ورفاهيتهم.. معتبرة أن إشراكهم ببرنامج تدريبي جديد من دولة مختلفة تماما في عاداتها وتقاليدها يضيف لأبطال السعادة مزيدا من التجارب والخبرات بمجال تصميم المدن والخدمات وضمن مجتمعات متنوعة وذات ثقافة غنية.

وتم اختيار اليابان لهذا العام لأسباب رئيسة أهمها اختلاف ثقافة المدينة بالإضافة الى ما أشار إليه تقرير التنافسية العالمي للعام 2019 الصادر من المنتدى الاقتصادي العالمي حيث احتلت اليابان المركز السادس عالميا في هذا التقرير وفي محاور التقرير حصلت على المركز الأول عالميا في محور الصحة والسادس في محور تبنى الاتصالات وتقنية المعلومات والمركز السابع في محور القدرة على الابتكار.. كما أشار التقرير أن اليابان سادس دول العالم في الانفاق على البحث والتطوير.

وسيتم افتتاح البرنامج التدريبي "تصميم المدن - طوكيو" في مقر مجلس الوزراء لحكومة اليابان بحضور شخصيات بارزة لدى الحكومة اليابانية وسيتضمن زيارات لجهات وزارية ومحلية بالإضافة إلى زيارات ميدانية لوكالة استكشاف الفضاء اليابانية وغيرها وسيختتم أبطال السعادة برنامجهم التدريبي بدورة قيادية يقدمها معهد الأمم المتحدة للبحث والتطوير مقر اليابان.

وحددت دبي الذكية 5 مخرجات رئيسة للبرنامج وهي " فهم تطبيقات "السعادة الذكية" وإدراك أهمية التنوع الثقافي في التصميم وتعلم أثر تصميم تجارب المدينة والخدمات المبنية على البيانات فضلا عن الاطلاع على أدوات ومنهجيات تساعد في زيادة تبنى الخدمات وتنفيذ مشاريع مبنية على البيانات في دبي".

ويعد عدد أبطال السعادة المشاركين في البرنامج هذا العام الأكبر منذ العام 2017 حيث بلغ العدد الإجمالي 35 مشاركا بما فيهم 5 مشاركين من دبي الذكية.

وتضم الجهات المشاركة في البرنامج لهذا العام: محاكم دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وهيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة تنمية المجتمع وجهاز الرقابة المالية ومركز دبي للإحصاء ومؤسسة دبي للمرأة وشركة مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات" وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي وهيئة الطرق والمواصلات والمجلس الأعلى للطاقة وشرطة دبي وهيئة دبي للثقافة والفنون ومطارات دبي وطيران الإمارات ومجلس دبي الرياضي ومؤسسة دبي للإعلام وهيئة تنظيم الاتصالات وهيئة الصحة بدبي ومجموعة جيمس للتعليم ودائرة المالية و بلدية دبي وموانئ دبي العالمية وهيئة دبي للمعرفة والتنمية البشرية فضلا عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بالإضافة الى مؤسسة محمد بن راشد للإسكان.

وام/عائشة السويدي/عبدالناصر منعم